رشق متظاهرون غاضبون الخميس المرشحة اليمينية المتطرفة للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبن بالبيض خلال إحدى محطات حملتها قبل ثلاثة أيام من الدورة الثانية.

وتجمع نحو 50 شخصا لدى وصول لوبن إلى شركة ملاحة في بلدة دول دي بريتاني (غرب)، حيث رشقوها بالبيض هاتفين “فليخرج الفاشيون”.

وتمكن حراس لوبن البالغة 48 عاما من سحبها إلى داخل مبنى الشركة.

ولا تعد منطقة بريتاني الواقعة في غرب فرنسا من معاقل الجبهة الوطنية، الحزب الذي تقوده لوبن، اذ لم تمنحها أكثر من 15 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت في 23 نيسان/ابريل.

أما منافسها الوسطي ايمانويل ماكرون (39 عاما) فحصل على 29 بالمئة من الأصوات في المنطقة.

وتأتي الزيارة غداة مناظرة تلفزيونية حامية بين المرشحين رأى نحو ثلثي متابعيها أن ماكرون كان أكثر اقناعا خلالها.