أدان السفير الامريكي لاسرائيل يوم الخميس اعلان خطة لبناء 1،500 وحدة سكنية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، والتي أعلنت كجزء من إجراء رد فعل لتشكيل حكومة وحدة فلسطينية في وقت سابق هذا الاسبوع.

واضاف “اننا نعارض بناء المستوطنات في الضفة الغربية وأي إعلانات بشأن أعمال البناء” قال دان شابيرو لاذاعة الجيش. واضاف “نحن نفعل ذلك مع أو بدون حكومة انتقالية فلسطينية جديدة المتنازع عليها .”

ان بيان شابيرو هو أول رد فعل رسمي للولايات المتحدة على قرار وزارة الإسكان والبناء للمصادقة على بناء 1،500 وحدات سكنية والتي نشر في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس.

وكانت قد ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية الخميس ان وزير الاسكان الاسرائيلي اوري ارييل اصدر ليل الاربعاء الخميس استدراج عروض لبناء الف ومئة وحدة سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية واربعمئة في القدس الشرقية .

وجاء هذا الاعلان ردا على تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة. ونقل موقع صحيفة هآرتس الالكتروني عن وزير الاسكان الاسرائيلي الذي ينتمي الى حزب البيت اليهودي القومي الديني المؤيد للاستيطان قوله “ارحب بقرار اعطاء رد مناسب وصهيوني على تشكيل الحكومة الفلسطينية الارهابية. ان من حق اسرائيل وواجبها ان تبني في كل ارجاء البلاد”.

ويشمل استدراج العروض الذي تمت الموافقة عليه 223 شقة جديدة في مستوطنة افرات و484 في بيتار عيليت و38 في جبع بنيامين و76 في ارييل و78 في الفيه منشه و155 في جفعات زئيف (الضفة الغربية) و400 شقة جديدة في حي رامات شلومو في القدس الشرقية بحسب ما اوضح موقع الصحيفة.

وقد ادت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة المؤلفة من شخصيات مستقلة ومدعومة من حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، اليمين الدستورية الاثنين ورحبت بها الولايات المتحدة والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا.

اما اسرائيل فردت غاضبة ومنددة بتحالف مع “تنظيم حماس الارهابي” وهددت الاثنين بفرض عقوبات “اضافية” على السلطة الفلسطينية.