بدأت شركة “يوفيكس بروبايوتيكس” الناشئة ببيع أول مجموعة من بدائل الزبادي الخالية من الحليب والصويا الموجهة للزبائن النباتيين والأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.

ولا يتم في هذا المنتج – الذي تعتمد تركيبته على تخمير الشوفان، العدس، بذور السمسم، بذور عباد الشمس وجوز الهند – استخدام أي مركبات مصنعة، ولا يحتوي على إضافات أو ألوان أو منكهات، ويأتي في ثلاث نكهات: التوت، التفاح والقرفة، والموز والقيقب. لإرضاء الأذواق الإسرائيلية، يتم استخدام السكر المكرر في المنتج، لكن النسخة الدولية من المنتج ستكون خالية من السكر، حيث سيتم استخدام عصير القيقب وعصير التفاح كمحليات. وتحتوي كل علبة لبن زبادي على 5% من الدهون، ونفس القيمة الغذائية لزبادي الألبان أو أفضل منها، وفقا للشركة.

خط انتائج بديل الزبادي الجديد هو أيضا صديق للبيئة، بحسب ما تقوله الشركة، مع وجود بصمة كربونية صغيرة حيث أنه لا يحتوي على حليب الأبقار، وعلى عكس حليب اللوز أو الكاجو اللذين يُستخدمان لصنع منتجات بديل زبادي أخرى، لا يتطلب كمية كبيرة من الماء. عملية الإنتاج تم تصميمها للخروج بصفر من النفايات؛ جميع المواد الخام المستخدمة في الانتاج تبقى في المنتج النهائي، ما يمنح المستخدم شعورا أكبر بالامتلاء.

في معظم منتجات الزبادي البديلة لمنتجات الألبان المتوفرة في الأسواق يتم استخدام مركب أساسي واحد فيها مثل الصويا، اللوز أو جوز الهند، وهي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون ونسبب منخفضة من الكالسيوم والحديد والألياف. حليب اللوز وجوز الهند غير غنيين بالبروتين. لكن تركيبة Bio 5 الخاصة بشركة يوفيكس تحتوي على هذه المغذيات بشكل طبيعي، من دون الحاجة إلى إغنائها.

بدائل الزبادي التي تنتجها شركة ’يوفيكس بروبايوتيكس’ فازت بجائزة ’برنامج دفيئة التغذية الأوروبي’ لعام 2018، الذي تنظمه شركة ’بيبسيكو’، والتي أعلن عنها في يناير 2019. (Courtesy)

وأكسب هذا المنتج شركة يوفيكس  في الشهر الماضي الجائزة الاولى في “برنامج دفيئة التغذية الأوروبي” لعام 2018 الذي تنظمه شركة “بيبسيكو”.

وقال ستيف غرون، الرئيس التنفيذي لشركة يوفيكس، في مقابلة مع تايمز أوف إسرائيل في مكاتب الشركة في تل أبيب، “نحن نأخذ أفضل ما في الطبيعة”، وأضاف أن هناك جيل كامل من جيل الألفية يبحث عن هذا النوع من المنتجات النباتية.

وراء فكرة شركة يوفيكس يقف رونين لافي، وهو مهندس ميكانيكي زراعي يعاني من حساسية اللاكتوز. عاد لافي إلى إسرائيل بعد ثماني سنوات قضاها في آسيا، ولم يتمكن من العثور على زبادي خال من الحليب يكون بديلا لمنتجات الألبان مع نكهة وملمس جيدين، فقام بإجراء تجارب على أكثر من مئة تركيبة مخمرة بالاعتماد على مركبات طبيعية حتى توصل إلى ما أطلق عليها اسم “تركبية Bio 5″، الخالية من السكر والمواد الحافظة أو الأولوان، والتي تتمتع مع ذلك بملمس ونكهة الزبادي.

وقال لافي في بيان له “لم أشأ المساومة على الطعم أو التغذية في المنتج، ولا التنازل عن الجانب الطبيعي. إن المركبات المستخدمة في منتجاتنا هي ببساطة حبوب، بذور، فاكهة، وثقافات حية”.

ملمس بديل الزبادي بطعن التوت الذي تسوقه شركة ’يوفيكس بروبايوتيكس’ كان أكثر سمكا قليلا من الزبادي العادي، والطعم كان مخمرا بعض الشيء. (Shoshanna Solomon/Times of Israel)

وقامت هذه المراسلة بتذوق زبادي التوت أولا ووجدت أن الملمس أكثر سمكا قليلا من زبادي الفواكة العادي والطعم مخمرا بعض الشيء. من جهة أخرى، كان زبادي الموز والقيقب سلسا ولذيذا جدا، في حين كان زبادي التفاح والقرفة غنيا، سلسا ولذيذا أيضا.

وتم إطلاق الزبادي النباتي في إسرائيل بالتعاون مع شركة “شترواس للألبان” في أواخر العام الماضي تحت العلامة التجارية “ONLY” وهو متوفر في محلات السوبر ماركت في جميع أنحاء البلاد.

وتخطط الشركة لإطلاق منتجاتها في غرب أوروبا في غضون أشهر قليلة، وتعتزم دخول الأسواق الأمريكية بحلول 2020.

وكانت هذه الشركة النائشة هي الأولى التي تنضم إلى “ذات كيتشن” (المطبخ)، وهي أول حاضنة للتكنولوجيا الغذائية ومستثمرة للبذور في إسرائيل، وهي جزء من “مجموعة شتراوس”، المستثمر الرئيسي في يوفيكس.

ستيف غرون، الرئيس التنفيذي لشركة ’يوفيكس بروبايوتيكس’، في مكتبه في تل أبيب؛ 28 يناير، 2019. (Shoshanna Solomon/Times of Israel)

وقال غور إن الخطوات التالية ستكون تطوير بدائل ألبان نباتية جديدة تكون بديلة للحليب، مشروبات الزبادي، كريمة الجبنة، كريما القهوة والبوظة، وقال “إننا نسعى إلى صنع زبادي أبيض طبيعي أيضا”.

وأضاف “بإمكاننا تغيير توازن المركبات الرئيسية وربما المركبات نفسها” لجعلها مليئة بقطع الفواكه الصغيرة إلى حد ما، وتعديل المنتجات لتتناسب مع أذواق السوق.