اعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مساء الاربعاء ان مستوى التهديد الارهابي في المملكة لن يتغير على الرغم من الاعتداء الذي شهدته العاصمة لندن قبل ساعات واوقع ثلاثة قتلى امام مقر البرلمان.

وقالت ماي في خطاب متلفز من أمام مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت إن “مستوى التهديد الارهابي في بريطانيا تم تحديده منذ فترة عند مستوى الخطر الشديد، وهذا الامر لن يتغير”.

وفي نهاية آب/اغسطس 2014 رفعت بريطانيا مستوى التهديد الارهابي في البلاد الى درجة “الخطر الشديد” اي الدرجة الرابعة على سلم من خمس درجات تصاعدية.

وبعيد ظهر الاربعاء وفي قلب العاصمة البريطانية، قام رجل في سيارة رباعية الدفع بدهس المارة على جسر وستمنتسر فوق نهر التايمز والذي يوصل الى مقر البرلمان والى برج ساعة بيغ بين.

وبعد ان خرج من الجسر صدم سيارته بحاجز الطريق ثم خرج منها وهو يركض نحو اسوار مقر البرلمان حيث كانت رئيسة الحكومة تيريزا ماي قد القت خطابا امام النواب.

وقام المهاجم بطعن شرطي، فاطلق عناصر اخرون من الشرطة النار عليه حين كان يستعد لمهاجمة شرطي اخر، ما ادى الى مقتله.

واضافة الى مقتل منفذه، اوقع الاعتداء ثلاثة قتلى بينهم شرطي ونحو عشرين جريحا على الاقل.