وقّعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الرسالة الرسمية التي ستسلمها لندن الى بروكسل الاربعاء لاطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، كما اظهرت صورة وزعها داونينغ ستريت مساء الثلاثاء.

وفي هذه الصورة الرسمية التي نشرتها رئاسة الوزراء في الساعة 21,00 ت غ، تظهر ماي وهي توقع رسالة تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة والتي تم تسليمها عصر الاربعاء الى رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك في بروكسل.

وتبدو رئيسة الوزراء في الصورة وهي جالسة امام طاولة وقعت عليها الوثيقة وبدت خلفها مدفأة تعلوها صورة لرئيس الوزراء الاسبق روبرت والبول.

وارفق داونينغ ستريت هذه الصورة بمقتطفات من الخطاب الذي ألقته رئيسة الوزراء امام البرلمان ظهر الاربعاء عندما ستعلن تفعيل البريكست رسميا.

وقالت ماي بحسب هذه المقتطفات “عندما سأجلس الى مائدة المفاوضات خلال الاشهر المقبلة سامثل كل الناس في المملكة المتحدة، الشباب والعجزة، الاغنياء والفقراء… (..) وأجل، المواطنين الاوروبيين الذين اتخذوا من هذا البلد منزلا لهم”.

وأضافت “ازاء الفرص التي ستتاح امامنا خلال هذه الرحلة التي ستدخل الذاكرة، يمكن لا بل يجب على قيمنا المشتركة ومصالحنا وطموحاتنا ان تجمعنا”، مؤكدة انها تريد ان تكون بريطانيا بلدا “آمنا لاطفالنا وأحفادنا”.

وقالت ايضا “نريد جميعا ان نعيش في بريطانيا تكون عالمية حقا وتخرج وتبني علاقات مع اصدقائها القدامى وحلفائها الجدد حول العالم”.

وبهذا التوقيع تكون بريطانيا قد اطلقت رسميا مفاوضات يتوقع ان تستمر عامين لانهاء عضويتها المستمرة منذ 44 عاماً في الاتحاد الاوروبي.