يشارك الرئيس الفرنسي المنتخب ايمانويل ماكرون هذا الاسبوع في احتفالات عدة الى جانب الرئيس المنتهي ولايته الاشتراكي فرنسوا هولاند كما سيحضر تشكيلة حكومته المقبلة.

ولم يحدد بعد يوم تسليم السلطات بين الرئيسين لكن يرتقب ان يكون في 14 ايار/مايو على ابعد تقدير.

وأعلن ريشار فيران الامين العام لحركة “الى الامام” التي يترأسها ماكرون “يجب انتظار مدة اسبوع” لمعرفة من سيكون رئيس الوزراء الذي سيختاره ايمانويل ماكرون.

ويرتقب ان تضم حكومته المقبلة حوالى 15 وزيرا وان تجمع بين الاطياف السياسية وشخصيات من “المجتمع المدني” الى جانب عدد غير محدد من وزراء الدولة.

وهذا الاسبوع ستقدم الحركة السياسية التي أسسها ماكرون قبل نحو سنة، “المرشحين والمرشحات الذين سيتولون تشكيل الغالبية البرلمانية المقبلة”. وقال فيران “الفرنسيات والفرنسيون متماسكون، لقد اختاروا رئيسا وحركة والان سيعطونه الوسائل للتحرك”.

ومن المرتقب ان تجري الانتخابات التشريعية في فرنسا في 11 و 18 حزيران/يونيو.

والاثنين سيشارك الرئيس المنتخب في احياء ذكرى استسلام المانيا في 8 ايار/مايو 1945 على جادة الشانزيليزيه الى جانب هولاند.

والاربعاء سيلتقي الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته وزيره السابق للاقتصاد في مناسبات تنظم في وسط باريس في اليوم العالمي لذكرى العبودية.