بدأ مئات الكاتالونيين التجمع صباح الاحد امام مراكز الاقتراع في برشلونة ومدن اخرى في المنطقة للمشاركة في الاستفتاء حول الاستقلال الذي منعته السلطات الاسبانية، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

وفي برشلونة وجيرونا معقل الرئيس الانفصالي كارليس بينغديمونت وفيغيراس، يقوم الكاتالونيون بحماية مراكز التصويت والدفاع عن “حقهم في التصويت”.

ويبدو ان حكومة المحافظ ماريانو راخوي والقضاء مصممان على منع التصويت حتى اذا اضطرا لاستخدام قوات حفظ النظام لمنع الوصول الى مراكز الاقتراع، مما يثير مخاوف من اضطرابات.

وتوجه مئات الكاتالونيين الى مراكز الاقتراع في وقت مبكر جدا من الصباح “لحمايتها”، على حد قول اينياسيو سيلاريس (56 عاما) المستشار في الشؤون الضريبية الذي كان في مدرسة خاومي بالميس.

من جهته، صرح باول فالس (18 عاما) الطالب الذي يدرس الفلسفة وقرر مساء السبت ان يتمركز امام مركز التصويت، لوكالة فرانس برس “في كاتالونيا نحن في مرحلة نعتقد خلالها انه من الضروري ان نقرر ما اذا كنا نريد البقاء في الدولة الاسبانية”.

واكدت سلطات كاتالونيا انها اقامت 2300 مركز اقتراع ليتاح ل5,3 ملايين كاتالوني التصويت.

وفي مناطق اخرى من برشلونة، كان حوالى خمسين شخصا ينتظرون مقابل المدرسة الثانوية فيدرونا دي غارسيا. وقد امضى بعضهم ليلتهم في الخيام بينما قام آخرون يقطع الطريق المؤدي الى المبنى بحاويات للنفايات.