قال مارك زوكربيرغ مؤسس والرئيس التنفيذي لموقع فيسبوك إنه أصبح “أكثر تدينا” بعد أن أصبح أبا ونتيجة “للتحديات التي واجهناها كشركة”.

وفقا لصحيفة Business Insider، أدلى زوكربيرغ بالتعليقات يوم الجمعة في مؤتمر في ولاية يوتا.

وعندما سئل عن الى من يتوجه كمرشد، قال الرئيس اليهودي لعملاقة التواصل الاجتماعي إنه توجه إلى الدين.

وقال: “لقد أصبحت أكثر تدينا”، دون أن يذكر صراحة إيمانه اليهودي. “السنوات الماضية جعلتني متواضعا جدا”.

مارك زوكربيرغ، المدير التنفيذي والمؤسس لشركة فيسبوك، يدلي بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب في مبنى المكاتب رايبورن هاوس في مبنى الكابيتول بواشنطن العاصمة، 23 أكتوبر 2019 (Chip Somodevilla / Getty Images / AFP)

وقال: “أعتقد أن هناك راحة في المعرفة والثقة بوجود أشياء أكبر منك. لهذا السبب أؤمن كثيرا بالديمقراطية بشكل عام، ولهذا السبب أهتم كثيرا بإعطاء الناس صوتا”.

وأوضح زوكربيرغ لاحقا: “لم أقصد أن أقول إن الله مرشد”.

وقد نشر زوكربيرغ مقتطفات من حياته اليهودية في الماضي.

وفي منشور على فيسبوك في ديسمبر 2016، قال إنه كان في الماضي ملحدا ولكنه يعتقد الآن أن “الدين مهم جدا”. وجاء هذا المنشور بعد التمني لأتباعه “عيد ميلاد سعيد وعيد حانوكا سعيد” في 25 ديسمبر 2016.

وتتبع بريسيلا تشان زوجة زوكربيرغ، الديانة البوذية. وللزوجين ابنتان – ماكسيما ولدت في عام 2015 وأوغوست ولد في عام 2017.

وأعلن موقع فيسبوك الأسبوع الماضي أنه كان لديه ربعا رابعا قويا، وجنى المزيد من المال بواسطة الإعلانات وأضاف المزيد من المستخدمين على الرغم من التحديات التي تخص التنظيم والخصوصية وجهود مكافحة التدخل في الانتخابات.

وقالت الشركة أيضا إنها حسمت دعوى قضائية قدمت في عام 2015 بسبب ممارسات التعرف على الوجه وانها ستدفع 550 مليون دولار نتيجة لذلك. وادعت الشكوى أن فيسبوك انتهك قواعد خصوصية ولاية إلينوي من خلال خدمة اقترحت على المستخدمين الإشارة الى مستخدمين أخرين في صورهم. واستبدل فيسبوك أداة اقتراح العلامات بإعداد أوسع للتعرف على الوجه في العام الماضي.