فازت منظمة إسرائيلية توفر علاج القلب للأطفال في البلدان النامية بجائزة مرموقة من الأمم المتحدة للمساهمات البارزة لسكان العالم.

وقالت المؤسسة الخيرية الطبية “أنقذوا قلب طفل” في بيان صحفي يوم الإثنين، أنه تم اختيارهم للحصول على جائزة الأمم المتحدة للسكان لعام 2018.

وقالت منظمة “أنقذوا قلب طفل” أنها تلقّت الجائزة “لإنقاذ حياة الآلاف من الأطفال المصابين بأمراض القلب من جميع أنحاء العالم، ومن أجل إنجازاتها البارزة في مجالي السكان والصحة”.

وقال البيان إن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس سيقدم الجائزة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم الثلاثاء.

وهذه هي المرة الأولى التي تُمنح فيها الجائزة لمنظمة إسرائيلية، حسبما أشارت المنظمة، التي تزعم أنها أكبر منظمة إنسانية دولية غير ربحية في إسرائيل.

تأسست شركة “أنقذوا قلب طفل” في عام 1995 في مركز وولفسون الطبي في حولون. وقد أنقذت المنظمة حياة أكثر من 4700 طفل في 57 دولة.

بالإضافة إلى جهودها في جميع أنحاء العالم، تقيم “أنقذوا قلب طفل” عيادات أسبوعية للأطفال الفلسطينيين، تجلب ما بين 20-30 طفلا إلى مركز وولفسون كل أسبوع. وقال البيان إن الاطفال القادمين من قطاع غزة يرافقهم اطباء من الجيب الفلسطيني الذين تتاح لهم الفرصة للعمل الى جانب نظرائهم الاسرائيليين.

وفقا للمنظمة، هناك حاليا أكثر من 30 طفلا من جميع أنحاء العالم في إسرائيل يتعافون من جراحة القلب أو في انتظار الإجراءات. وهم يأتون من إثيوبيا، السنغال، زنزبار، تنزانيا، رومانيا، الضفة الغربية، غزة، ميانمار، وفيجي.