ذكرت وسائل الاعلام الايطالية الاحد ان السلطات الليبية ابلغت ايطاليا بوجود خلية جهادية قرب ميلانو، وهي على صلة بأحد قادة تنظيم “داعش”.

وتكشف وثائق عثر عليها عناصر في اجهزة الاستخبارات الليبية في سرت (شمال) بعد استيلاء النظام على مقرات تنظيم “داعش” هذا الاسبوع، وجود هذه الشبكة، كما قال عدد من وسائل الاعلام الايطالية، ومنها كورييري ديلا سيرا.

وهؤلاء الناشطون المتمركزون قرب ميلانو شمال ايطاليا، يأتمرون بأبو نسيم، وهو تونسي في السابعة والاربعين من العمر، وعاش في البلاد خلال شبابه، ثم قاتل في افغانسنتان وسوريا قبل ان يصبح قائدا في تنظيم “داعش” في ليبيا في 2014.

وتتخوف ايطاليا التي اعلنت فيها حالة استنفار مرتفعة لمواجهة التهديد الجهادي، من ان يجتاز مقاتلون من تنظيم “داعش” اتوا من سرت البحر المتوسط على متن سفن للمهاجرين، من اجل شن هجمات في البلاد.

وازدادت في الاسابيع الاخيرة عمليات ابعاد الاجانب المشبوهين بالتطرف.