قال وزير الدفاع افيغادور ليبرمان (إسرائيل بيتيا) الثلاثاء، أن اسرائيل والحكومة الأمريكية قريبين من التوصل الى اتفاق رزمة مساعدات دفاعية بقيمة عدة مليارات دولار.

متحدثا قبل مراسيم في فورث وورث الأربعاء لكشف أول طائرة حربية من طراز “اف-35 لايتنينغ 2” خارجة من المصنع وسيتم ارسالها الى اسرائيل، عبر ليبرمان عن تفاؤله بانه يمكن الوصول الى الإتفاق حتى شهر نوفمبر من العام الجاري.

وستكون إسرائيل أول شريك اجنبي يحصل على طائرات “اف-35” المقاتلة، والتي أكد مسؤولون أمريكيون انها ستلعب دور أساسي في الحفاظ على تقدم اسرائيل العسكري في الشرق الأوسط. ولدى الطائرة مدى يصل 2,200 كلم، ويمكنها حمل حتى 8,200 كغم من الأسلحة.

وقد اشترت اسرائيل حتى الآن 33 طائرة كهذه، ستصل حتى عام 2021، ويتوقع ان تشتري المزيد، بحسب تقارير اعلامية عبرية.

وسوف يشارك ليبرمان في الحفل في “لوكهيد مارتن” لتلقي أول طائرة بشكل رسمي، وسترافقه بعثة من وزارة الدفاع، رئيس هيئة اركان سلاح الجو الإسرائيلي الجنرال تال كالمان، الوزير بدون حقبة تساحي هانغبي، ومسؤولين رفيعين من وزارة الدفاع الأمريكية.

صورة توضيحية: طائرة مقاتلة من طراز اف-35 تابعة للبحرية الأمريكية خلال رحلة تجريبية. (US Navy/Wikimedia Commons)

صورة توضيحية: طائرة مقاتلة من طراز اف-35 تابعة للبحرية الأمريكية خلال رحلة تجريبية. (US Navy/Wikimedia Commons)

“نحن بحاجة الى اتفاق جيد خلال وقت ملائم، ولا أرى تناقض بين الإثنين. اعتقد انه يمكننا التوصل الى اتفاق حتى شهر نوفمبر”، قال ليبرمان متطرقا الى المفاوضات الجارية حول رزمة مساعدات جديدة للعشر سنوات المقبلة، تستبدل الرزمة الحالية، التي تنتهي في عام 2018 وتمنح الدولة اليهودية أكثر من 3 مليار دولار سنويا.

“هناك اتفاق حول معظم المسائل، كل طرف يحاول تحسين مكانته [في المفاوضات]”، قال، وفقا لإذاعة الجيش.

ووصل ليبرمان الى واشنطن الأحد، في أول زيارة له الى الولايات المتحدة كوزير دفاع، للقاء بوزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر، والذي اجر معه محادثات “بأجواء جيدة وودية”.

وقال وزير الدفاع انهما تحدثا عن توسيع التعاون الأمريكي الإسرائيلي في مجالات الاستخبارات والتكنولوجيا.

“كوننا هنا لنكون أول من يحصل على المقاتلة اف-35، وأول من يقوم بتشغيل الطائرة، هذا يعني الكثير”، قال ليبرمان الثلاثاء.

وسوف تصل أول طائرتين من طراز اف-35، التي تم اعطائها اسم “ادير” (مذهل)، الى اسرائيل في 12 ديسمبر 2016، حيث ستبدأ فترة تدريب للطيارين الإسرائيليين، قال كالمان، مضيفا ان سلاح الجو الإسرائيلي قدم طلبا لرئيس هيئة اركان الجيش غادي ايزنكوت لشراء “17 طائرة اف-35 اضافية ليصل المجموع الى 50 طائرة”، واضاف انه سيتم تقديم المسألة امام الحكومة قريبا.

وبدأت الولايات المتحدة واسرائيل بالتفاوض على تمديد رزمة المساعدات الدفاعية لعشر سنوات في الصيف الماضي، وقتا قصيرا قبل تحقيق الإتفاق النووي الإيراني.

ومذكرة الإستفهام، كما تعرف رزمة المساعدات رسميا، هي إحدى اساسات العلاقة الأمريكية الإسرائيلية، وعلى الأرجح ان تتضمن حوالي 5 مليار دولار في المساعدات الدفاعية خلال عشر السنوات المقبلة.

وبدون صلة، تقترب المواجهة في شجار بين الإدارة الأمريكية ومجلس النواب حول زيادة ميزانية الدفاع الصاروخي لإسرائيل في العام المالي المقبل.

وانتقد البيت الأبيض بشدة اعتماد مجلس النواب لمساعدات إضافية لبرامج الدفاع الصاروخي، وذكر ذلك ضمن أكثر من عشرة أسباب لمعارضته قانون الإنفاق الدفاعي الذي وافق عليه مجلس النواب الأسبوع الماضي.

وأفاد البنتاغون يوم الإثنين انه خلال لقائهما، قام ليبرمان وكارتر “بالتأكيد على قوة العلاقة الدفاعية بين الولايات المتحدة واسرائيل وعلى التزام الولايات المتحدة غير المتزعزع إلى أمن اسرائيل”.

وتباحث الإثنان التحديات الأمنية الإقليمية في الشرق الأوسط ومجالات التعاون الدفاعية المشتركة، بحسب وزارة الدفاع الامريكية.