تم عرض منصب وزير الدفاع في حكومة نتنياهو الجديدة على رئيس حزب (يسرائيل بيتينو) افيغادور ليبرمان يوم الجمعة، وفقا لتقرير تلفزيوني.

ويدعي ليبرمان أنه تم عرض هذا عليه من قبل مسؤولين مقربين من نتنياهو، وفقا للقناة الثانية، ولكنه رفض العرض بسبب غضبه حول الخطوط العريضة للإئتلاف الجديد.

وقال مسؤولون من الليكود ردا على ذلك، أنه إما الادعاء كاذب، أو أن الذين توجهوا لليبرمان لا يعملون نيابة عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وكانت وزارة الدفاع المرغوبة جدا بحوزة موشيه يعالون من حزب الليكود، الذي رفض مطالبات الأحزاب الأخرى في الإئتلاف بها في الأسابيع الأخيرة. من المتوقع أن يستمر يعالون بالعمل بمنصبه.

ويأتي التوجه المزعوم لليبرمان بينما نتنياهو يسعى لتوسيع ائتلافه لأكثر من 61 المقاعد الحالية. توقع نتنياهو ائتلاف قوي مكون من 67 مقعدا، ولكن أعلن ليبرمان يوم الإثنين أنه يستقيل من مننصبه كوزير الخارجية، وأنه ينقل حزبه المكون من 6 مقاعد إلى المعارضة.

وفقا للقناة العاشرة، يحاول نتنياهوالآن تفكيك حزب (يسرائيل بيتينو) اليميني المكون من ستة مقاعد، لجذب بعض أعضائه إلى ائتلافه الهش المكون من 61 مقعدا. وعرض الليكود مناصب وزارية على النواب سوفا لاندفر، واورلي ليفي، في حال يتركون يسرائيل بيتينو وينضمون إلى الإئتلاف، ولكن بدون تحقيق نجاح.

في يوم الإثنين، يومين قبل الموعد النهائي لتشكيل نتنياهو للإئتلاف، أعلن ليبرمان أن حزبه سينضم للمعارضة، ما يترك نتنياهو مع أصغر أغلبية ممكنة، بينما كان يتفاوض مع حزب البيت اليهودي لنفتالي بينيت الموكن من ثمانية مقاعد، وشكل ائتلاف مكون من 61 مقعدا ساعتين قبل الموعد النهائي في منتصف الليل الأربعاء.

ليبرمان هو زميل مقرب لنتنياهو، وقاد خاض الليكود ويسرائيل بيتينو الإنتخابات الأخيرة عام 2013 تحت قائمة مشتركة. ولكن ليبرمان، الذي يمثل ناخبين من المهاجرين روس بمعظمهم، غاضب لأن الإئتلاف الجديد لن يسهل عملية التحول إلى اليهودية ولن يتطرق للمسائل الأخرى المهمة لناخبيه. وقد انتقد نتنياهو الإثنين لتعامله مع المفاوضات الإئتلافية، وبالأخص لتنازلاته للأحزاب اليهودية المتشددة، وقال أنه لن يشارك بحكومة كهذه.

وفي هذه الأثناء، أرسل يئير لبيد، رئيس حزب (يش عتيد)، رسائل تحذيرية يوم الجمعة للمدعي العام يهودا فاينشتين ورئيس الكنيست يولي ادلشتين، مهددا بمقاضاة خطوة نتنياهو المخططة لزيادة عدد الوزراء في الحكومة القادمة من 18 إلى 20.