أعلنت المغنية الأمريكية لورين هيل الإثنين أنها ستلغي حفلها المقرر في إسرائيل يوم الخميس، مشيرة إلى “تحديات” في إقامة الحفل في رام الله لمحبيها الفلسطينيين أيضا.

وقالت هيل أنها عندما وافقت على الغناء في إسرائيل، كانت نيتها إقامة حفل في الأراضي الفلسطينية “لتكون وجودا يدعم العدل والسلام”.

وكتبت هيل في رسالة على موقع فيسبوك الإثنين، “من المهم جدا بالنسبة لي ألا يساء فهم وجودي أو رسالتي، أو أن يكون مصدر تنفير لجمهوري الإسرائيلي أو الفلسطيني. لهذا السبب، قررنا إلغاء الحفل القادم في إسرائيل، والسعي إلى إستراتيجية مختلفة لجلب موسيقاي إلى كل المعجبين في المنطقة”.

ولم تذكر مغنية موسيقى الآر أند بي والصول والهيب هوب، التي فاز ألبومها “The miseducation of Lauryn Hill” عام 1998 بـ 5 جوائز غرامي من ضمنها ألبوم العام، أسباب الصعوبة في إقامة العرض في الضفة الغربية.

ويتعرض فنانون عالميون عادة إلى ضغوطات من قبل حركة المقاطعة وسحب الإستثمارات وفرض العقوبات ومنظمات أخرى مناصرة للفلسطينيين لإلغاء عروضهم في إسرائيل. بعض الموسيقيين، مثل روجر والترز من “بينك فلويد”، يلعبون دورا فعلا في تشجيع فنانين آخرين على عدم الموافقة على إقامة عروض في البلاد. وكانت لهذه الضغوطات بعض النجاحات ولكن معظم الفنانين من الصف الأول تجاهلوا دعوات المقاطعة.

يوم الأحد، حضر حوالي 40,000 شخص في تل أبيب حفل الفنان البريطاني روبي ويليامز الذي وصف الوقت الذي قضاه هنا بـ”الرائع”. وكانت ليدي غاغا قد قدمت عرضا هنا بعد أسابيع قليلة من إنتهاء الحرب الأخيرة مع حماس والتي استمرت لـ 50 يوما. ومن المتوقع أن تقيم فرقة “وان ريبابليك” حفلا في البلاد في نهاية هذا الشهر.

وكان من المقرر أن تجري هيل الحفل في مسرح “لايف بارك” في ريشون لتسيون. حفلها الأخير في إسرائيل الذي كان عام 2007 لم يلقى ردود فعل إيجابية من النقاد.

ولم تقم العضو السابقة في فريق “فيوجيز” بإصدار ألبوم منذ 15 عاما، وكانت بعيدة عن الأصواء معظم ذلك الوقت، وظهرت فقط في مرات نادرة في حفلات ومهرجانات موسيقية.

في عام 2012، اعترفت هيل بتهمة التهرب الضريبي، وفي عام 2014، قضت عقوبة بالسجن لمدة 3 أشهر.

والد 5 من أبناء هيل الستة هو روهان مارلي، ابن أسطورة الريغي بوب مارلي.

في 4 مايو 2013، قبل بعضة أيام من بدء قضاء عقوبتها بالسجن أصدرت هيل أغنيتها الأولى منذ أكثر من عشر سنوات تحت عنوان ” (Neurotic Society (Compulsory Mix”.

في أكتوبر 2013، بعد إطلاق سراحها، أصدرت أغنية بعنوان “Consumerism”، كانت قد انتهت من العمل عليها خلال فترة سجنها.