اعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند لمحطة التلفزيون سكاي نيوز الخميس ان بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لاتخاذ اجراءات “عاجلة” من اجل اعادة السياح البريطانيين الموجودين حاليا في شرم الشيخ الى المملكة المتحدة.

ويترأس رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قبيل ظهر اليوم الخميس اجتماع ازمة بعد تعليق لندن الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا في اجراء احتياطي على اثر تحطم الطائرة الروسية الذي اسفر عن مقتل 224 شخصا في صحراء سيناء.

وقالت بريطانيا انها تخشى ان يكون الحادث نجم عن انفجار عبوة ناسفة على متن الطائرة.

وصرح هاموند لسكاي نيوز “نعمل مع شركات الطيران والسلطات المصرية الآن لوضع اجراءات قصيرة الامد تسمح لنا باعادة السياح البريطانيين من شرم الشيخ بسلام”.

واضاف “نتوقع ان تكون الاجراءات جاهزة بحلول يوم غد ليتمكن الاشخاص الذين كان يفترض ان يستقلوا طائرات امس واليوم، من العودة غدا”.

وتابع هاموند ان “هذه الاجراءات الطارئة ستبقى مطبقة طول اعادة السياح البريطانيين من شرم الشيخ خلال الاسبوع او الايام العشرة المقبلة.

واكد ان استئناف الرحلات الجوية بين شرم الشيخ وبريطانيا قد يستغرق وقتا اطول.

وقال “لا استطيع ان اقول لكم ان الامر سيتم خلال ايام او اسابيع او اشهر. نأمل في ان نتمكن قبل زحمة عيد الميلاد ورأس السنة من اعلان شرم الشيخ آمنة وبدء استئناف الرحلات الجوية بين المملكة المتحدة وشرم الشيخ”.