تعتزم المملكة المتحدة خفض الضرائب على الشركات الى ما دون عتبة 15 بالمئة وذلك بهدف استبقاء المؤسسات القلقة بعد الاستفتاء لمصلحة مغادرة بريطانيا الاتحاد الاوروبي، وفق ما ذكر وزير المالية البريطاني جورج اوزبورن لصحيفة فايننشال تايمز الاحد.

واكد الوزير البريطاني انه يرغب في ارساء “اقتصاد يتمتع بقدرة تنافسية فائقة” مع خفض الضريبة على الشركات البالغة حاليا 20 بالمئة، اكثر من 5 نقاط، ما سيجعل بريطانيا تملك الضريبة الاقل في القوى الاقتصادية الكبرى، بحسب الصحيفة.

وقال اوزبورن “يجب ان نبقى مركزين على الافق وعلى الطريق امامنا لاجل الافادة من الوضع القائم”.

وهذا الاجراء الذي سيقلص الفارق مع ايرلندا المجاورة حيث تبلغ الضريبة 12,5 بالمئة، يشكل عامل جذب كبير. وياتي في الوقت الذي تفكر فيه الشركات في مغادرة المملكة المتحدة بسبب الشكوك القائمة بشان العلاقات المستقبلية مع الاتحاد الاوروبي.

وادى استفتاء 23 حزيران/يونيو الذي قرر فيه البريطانيون الخروج من الاتحاد الاوروبي، في حينه الى انهيار الجنيه الاسترليني امام الدولار وزلزال في الاسواق العالمية.

في هذه الاثناء استعادت البورصات بشكل واسع ما خسرت لكن الشركات قلقة من فقدان بريطانيا امكانية الدخول الحر للسوق الاوروبية المشتركة.

وكان اوزبورن اعلن في آذار/مارس خفض الضرائب على الشركات من 20 الى 17 بالمئة في 2020.