بدا وزراء خارجية ايران والدول الكبرى اجتماعا حاسما الاثنين في لوزان لمحاولة تخطي العقبات الاخيرة امام التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني.

ويجتمع وزراء خارجية مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا) والاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني للمرة الاولى منذ لقائهم الاخير في تشرين الثاني/نوفمبر في فيينا.

وجلس على راس طاولة المفاوضات المستطيلة موغريني ونظيرها الايراني محمد جواد ظريف وكلاهما بدا مبتسما في تباين مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري المتجهم.

وجلس الى اليمين وزراء مجموعة 5+1 والى اليسار المفاوضون الايرانيون.

ومن المفترض ان يتوصل المفاوضون بحلول الثلاثاء الى اتفاق مرحلي اساسي حول الملف النووي الايراني الذي يؤثر سلبا على العلاقات الدولية منذ 12 عاما.