التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برئيس بلدية مدينة نيويورك الأسبق والمقرب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رودي جولياني، صباح الخميس. وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان له إن جولياني نقل رسالة شخصية من ترامب إلى رئيس الوزراء في انتظار لقاءهما المقرر في أوائل فبراير.

جولياني، الذي يشغل منصب مستشار غير رسمي في شؤون الأمن السيبراني لإدارة ترامب، قال لقناة “فوكس نيوز” في وقت سابق من هذا الأسبوع بأنه قد يقوم بتمرير رسالة صداقة من الرئيس الأمريكي إلى نتنياهو خلال زيارته لإسرائيل.

في ظهور له الإثنين في برنامج “فوكس أند فريندز” الصباحي، سُئل جولياني عما إذا كان سيقوم بنقل رسالة إلى نتنياهو من ترامب خلال رحلة عمل بدأها مساء الإثنين.

وقال جولياني: “إذا فعلت ذلك، ستكون منه”، وأضاف “ولكن بإمكاني نقل الرسالة العامة، وهي ’أنا معجب بك كثيرا ونحن أصدقاء جيدون جدا’”.

وأضاف: “كانا صديقين حتى قبل ذلك. هذه ليست بعلاقة جديدة، ولكن من الواضح أنها أصبحت أكثر أهمية الآن”.

يوم الأحد، تحدث نتنياهو مع ترامب في مكالمة هاتفية للمرة الأولى منذ تنصيب الأخير. ويأمل المسؤولون الإسرائيليون أن تكون هذه بداية لإعادة ضبط العلاقات مع الولايات المتحدة بعد سنوات من العلاقات المتوترة مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ودعا ترامب نتنياهو إلى زيارة واشنطن في شهر فبراير خلال المحادثة الهاتفية، وسيتم تحديد الموعد النهائي في الأيام المقبلة، بحسب بيان صدر الأحد عن مكتب رئيس الوزراء.

وقال ترامب للصحافيين بعد المحادثة التي استمرت حوالي نصف ساعة إن المكالة مع نتنياهو كانت “لطيفة للغاية”، وهو شعور عبر عنه رئيس الوزراء يوم الإثنين عندما قال خلال اجتماع لفصيل “الليكود” إن الحديث بينهما كان “وديا للغاية”.

بحسب مكتب نتنياهو ناقش الزعيمان الإتفاق النووي مع إيران والعملية السلمية و”قضايا أخرى”، في حين “أعرب رئيس الوزراء عن رغبته بالعمل بشكل وثيق مع الرئيس ترامب لصياغة رؤية مشتركة والدفع بالسلام والأمن في المنطقة، مع عدم وجود اختلاف في المواقف بين الولايات المتحدة وإسرائيل”.

ووصل جولياني إلى إسرائيل في رحلة عمل تتعلق بشركة الإستشارة القانونية التابعة له، “غريبنرغ تراورينغ”. وقال جولياني إن اللقاء مع نتنياهو هو أمر يقوم به في كل مرة يزور فيها إسرائيل، حيث أن الرجلين صديقان منذ 25 عاما.