أتعتقد أنك تتمكن من الوصول إلى الصف الأول من القادة الدوليين في مسيرة ضد الإرهاب في باريس، تماما مثلما نجح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بفعله يوم الأحد؟

لعبة حاسوب ساخرة جديدة صدرت يوم الثلاثاء تمنحك الفرصة للقيام بهذا، بينما تقوم بدفع حملة إنتخابية ضد نتنياهو بالوقت ذاته.

بعنوان “إدفع بي بي”، الاسم المستخدم لنتنياهو. اللعبة، على ما يبدو قسم من حملة حزب العمل، تظهر رئيس الوزراء بينما يرتدي تاج ومحاط بأعلام إسرائيل والإتحاد الأوروبي.

على اللاعبين “مساعدة بيبي أن يدفع قادة العالم من طريقه في مسيرة باريس”، كي يتمكن من الوصول إلى الصف الأول، بجانب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

في حال نجاح اللاعب، تظهر دعاية إنتخابية لحزب العمل، مكتوب عليها: “عندما يفوز بي بي، يخسر الجميع”.

تم نشر اللعبة على موقع الشركة الإلكترونية الإسرائيلية “هوليغانز”.

ونشر فيديو يظهر نتنياهو يتقدم إلى الصف الأول كي يظهر بقدر الإمكان بجانب رؤساء دوليين آخرين بشكل مكثف في الإعلام الإسرائيلي، ما أدى إلى انتقاد المحللين والسياسيين له.

وقامت الشخصيات العامة بانتقاد رئيس الوزراء بالنسبة للمزاحة، من ضمنهم وزير المالية السابق يئير لبيد، الذي قال أن رئيس الوزراء “فظ”.

ولكن اكدت الصحيفة الفرنسية “باريس ماتش”، أنه تم الإتفاق على الأماكن في الصف الأول بشكل مسبق، وأن نتنياهو كان من المفروض أن يكون هناك.

ويبدو أن هذه الإدعاءات مبنية على إساءة فهم الفيديوهات الصادرة من المسيرة، والعداوة السياسية الكبيرة لنتنياهو لدى النقاد الإسرائيليين.

وستجرى الإنتخابات في إسرائيل في 17 مارس.