طالبت لجنة الإنتخابات المركزية يوم الخميس من “فيسبوك” شرح قرارها في حجب صفحة ايتمار بن غفير، المرشح عن حزب “عوتمسا يهوديت” المتطرف الذي يخوض الإنتخابات في قائمة “اتحاد أحزاب اليمين”.

ومنح رئيس اللجنة، حنان ملتسر، الشبكة الاجتماعية مهلة حتى الساعة الخامسة مساء للرد على الخطوة، التي دخلت حيز التنفيذ عصر الأربعاء.

المنشور الذي أدى إلى حجب بن غفير إلى ما بعد الإنتخابات المقررة في 9 أبريل “لانتهاكه معايير” شبكة التواصل الاجتماعي كان إعلان لعوتسما يهوديت يظهر فيه أبرز مرشحيه مع شعار مفاده أنه يمكن أن يكون هناك “1000 إرهابي ميت، [ولكن] لن تسقط شعرة واحدة من جندي من جيش الدفاع الإسرائيلي”.

وقدم بن غفير، وهو محام ناشط معروف في تمثيل مشتبه بهم من اليمين المتطرف، شكوى للجنة الانتخابات المركزية مطالبا بأن تأمر فيسبوك برفع الحظر على الفور.

في الشكوى، شبّه المرشح من “اتحاد أحزاب اليمين” سلوك الشبكة الاجتماعية ب”تدخل الحكومات الأجنبية الذي خشت إسرائيل منه كثيرا”.

وكتب “من غير المعقول أن يكون بإمكان أصحاب الشبكة الاجتماعية أن يقرروا قبل أسبوع من الانتخابات حجب حرية التعبير لمرشحين من دون سبب قانوني”.

في غضون ذلك، أعلن اتحاد أحزاب اليمين عن أنه سيقوم بنشر بيانات الممثل الوحيد المتبقي لحزب عوتسما يهوديت في القائمة على صفحته على فيسبوك.

رئيس لجنة الإنتخابات المركزية، قاضي المحكمة العليا حنان ملتسر (من اليسار) يلتقي بمديرة الإنتخابات في فيسبوك، كاتي هاربث، 3 فبراير، 2019. (Courtesy)

بن غفير في المكان السابع في قائمة اتحاد أحزاب اليمين، وهو تحالف يضم أحزاب “البيت اليهودي”، “الاتحاد الوطني” و”عوتسما يهوديت”. وقد ارتفع بمكان واحد في القائمة في الشهر الماضي بعد أن منعت المحكمة العليا رئيس عوتسما يهوديت، ميخائيل بن آري، من خوض الانتخابات بسبب تحريضه على العنصرية. وقد قدم بن غفير التماسا لرفعه بمكانين على قائمة أحزاب اليمين إلى المكان رقم 5، إلا أن محكمة العدل العليا قررت في الأسبوع الماضي أن قانون الانتخابات الحالي لا يسمح للأحزاب بتغيير قوائمها بعد الموعد النهائي لتقديمها.

وفي الوقت الذي تتوقع فيه استطلاعات الرأي الأخيرة حصول القائمة على ما بين 5 و 7 مقاعد، قد تجد قائمة أحزاب اليمين نفسها من دون مرشح من عوتسما يهوديت في الكنيست بعد الانتقادات الشديدة التي تعرضت لها لموافقتها على ادخال الحزب من اليمين المتطرف إليها جراء ضغوط مارسها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

إلا أن رقم 2 في القائمة، بتسلئيل سموتريتش، قال في تسجيل تم تسريبه يوم الثلاثاء إن نتنياهو سيساعد على ضمان حصول قائمة أحزاب اليمين على عدد كاف من الحقائب الوزارية بشكل يسمح لبن غفير بدخول الكنيست.