وثيقة داخلية لهبايت هيهودي مسربة إلى وسائل الإعلام الإسرائيلية، أشارت إلى أن الحزب لن يقوم بإنشاء قائمة مشتركة مع حزب الليكود الحاكم في الإنتخابات القادمة.

“الوحدة مع الليكود لن تتحقق”، تعهدت الوثيقة.

المذكرة، التي تم إرسالها إلى موقع معاريف الإخباري يوم الخميس، تصف زعيم حزب يسرائيل بيتينو أفيغدور ليبرمان بـ”اليساري”، وتدعو أعضاء هبايت هيهودي في الكنيست لمهاجمته.

متناولة قادة اليسار مركز السياسي، ذكرت الوثيقة أن أفضل طريقة لإبعاد يتسحاك هرتسوغ وتسيبي ليفني من قيادة الحكومة المقبلة هي “بايت يهودي قوي جدا”.

كانت المذكرة موجهة لأعضاء الحزب، من أجل تحديد مواقف الحزب بالضبط ورسالته.

خلال وقت سابق من هذا الشهر، نفتالي بينيت، زعيم حزب هبايت هيهودي الشعبي، قال أنه يملك اتفاق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالإمتناع عن مهاجمة بعضهم البعض خلال الحملة الإنتخابية المقبلة.

متحدثا في واشنطن، العاصمة الأمريكية، في منتدى سابان السنوي في معهد بروكينغز، قال بينيت أنه ونتنياهو “يريدان تشكيل كتلة وطنية قوية”. على الرغم من ارتفاع شعبيته، وقال بينيت أنه لم يكن ‘مهووسا’ بتوليه منصب رئيس الوزراء.

مضيفا أنه لا يعلم أي شيء عن أي محاولات من جانب نتنياهو لتشكيل إئتلاف جديد، وتجنب إجراء إنتخابات مبكرة.