اعتبرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي أن لدى الاتحاد الاوروبي “ورقة يلعبها” في الحرب التجارية الدائرة حاليا بين الولايات المتحدة والصين ولكن شرط أن يكون “موحدا”.

وقالت كريستين لاغارد خلال منتدى “لقاءات اقتصادية في ايكس ان بروفانس” في جنوب فرنسا إنه “في ميزان القوى الذي نراه يتشكّل حاليا (…) بين الولايات المتحدة من جهة والصين من جهة أخرى، واللتين تمثّلان شكلين مختلفين تماما للزخم الرأسمالي نفسه، يمكن لأوروبا ان تلعب ورقة تتميّز بخصوصية بالغة”.

واضافت ان “ميزان القوى يتشكّل وفي وسطه أحد ما، إنه اوروبا التي من دونها لا يمكن لهذا الطرف او ذاك ان ينتصر على الآخر”.

وإذ اعتبرت أن “لاوروبا (اهمية) استراتيجية لهذا الطرف كما لذاك” ولا سيما في مجال التجارة، أشادت بالسياسة التي ينتهجها الاتحاد الاوروبي الذي سيشارك في قمة في بكين يومي 16 و17 تموز/يوليو.

ولكن لاغارد شدّدت على وجوب أن يكون الاتحاد الاوروبي موحّدا في مواقفه، معتبرة أن “الاوروبيين مجتمعين يشكّلون قوة وعزما، لأنهم عندما يكونون متحّدين تكون لديهم قدرة حقيقية على إحداث تغيير”.

وأضافت المديرة العامة إن الاتحاد الاوروبي يجب ان “يصنع قدره بنفسه وأن يكون في الوقت نفسه مصدر إلهام لدول كثيرة اخرى في العالم”.