اعلنت الشرطة الالمانية المحلية ان طالب لجوء سوريا (21 عاما) قتل امرأة واصاب شخصين بساطور في وسط مدينة روتلينغن في المانيا (جنوب غرب) الاحد قبل ان يتم اعتقاله.

وقالت الشرطة في بيان ان السوري “كان على خلاف” مع المرأة فقتلها “بساطور” قبل ان يجرح امرأة ثانية ورجلا. ولم يتسن للشرطة كشف دوافع الاعتداء على الفور.

ووقع الهجوم قبيل الساعة 16,30 (14,30 ت غ) قرب محطة الباصات في هذه المدينة التي يقطنها مئة الف شخص وتقع قرب شتوتغارت.

واكد البيان ان الشاب “معروف لدى الشرطة” واعتقل “بعد بضع دقائق” من الهجوم في جوار المكان الذي حصل فيه.

واضافت الشرطة “في ضوء الادلة المتاحة، فان الجاني تصرف وحده وليس هناك خطر على السكان في روتلينغن وانحائها على الارجح”.

ووفقا لقناة “ان تي في” الاخبارية، دبت حالة من الذعر في وسط المدينة في اعقاب الهجوم.