تم اتهام رجل فلسطيني بمحاولة القتل يوم الاربعاء لتنفيذه المفترض لهجوم طعن في مدينة بيتاح تيكفا في مركز البلاد في الشهر الماضي، قال الجيش.

ووفقا للائحة الإتهام، قام منصور خطيب (21 عاما) في 24 يوليو، بطعن رجل عربي اسرائيلي في عنقه، ما أدى إلى اصابته بإصابات متوسطة حتى بالغة، في كشك شاورما في مركز المدينة. وقام بعدها بالفرار، ولكن اوقفه في نهاية الأمر عامل في مطعم بيتزا محلي تمكن من التغلب عليه عبر ضربه بصينية بيتزا خشبي.

“طعن مدني عدة مرات حتى اصابه بإصابات بالغة، وبعد اعتقاده أنه نجح بقتله، انتقل [خطيب] الى شخص آخر”، قال الجيش في بيان.

ويبدو أن الضحية التي اختارها، رجل عربي اسرائيلي، هو خطأ بالتعرف، بحسب الشرطة.

واتهم المدعي العسكري خطيب بمحاولة القتل ودخول اسرائيل بشكل غير قانوني من أجل تنفيذ هجوم.

وطلب المدعي أيضا من المحكمة تمديد اعتقال خطيب حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وقال جهاز الأمن الداخلي الشاباك أن خطيب، المنحدر من مدينة قلقيلية في الضفة الغربية، كان مسجونا في اسرائيل بين الأعوام 2015-2016 لنشاطات عنيفة.

ووقع الهجوم خلال فترة توترات متنامية حول الحرم القدسي. وبعد هجوم قُتل فيه شرطيين بواسطة أسلحة تم تهريبها داخل الحرم.

ووفقا لتقارير اعلامية عبرية، قال الخطيب للشرطة أنه نفذ الهجوم ردا على الأوضاع في الحرم القدسي. “فعلت ذلك من أجل الأقصى”، قال بحسب التقارير.