تم اتهام خمسة يهود إسرائيليين يوم الخميس لإعتدائهم على حارس مقدسي لأنه عربي.

تم توجيه لوائح الإتهام ضد المتهمين الخمسة، أربعة منهم قاصرين، في المحكمة المركزية في القدس، حسب ما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

ووفقا للائحة الإتهام، بعد ليلة من الحفلات في مركز القدس في وقت سابق من هذا الشهر، جال المهاجمين الشوارع للبحث عن عربي لضربه. وعند وصولهم حديقة جرس الحرية حوالي الساعة 7:00 مساءا، رصد الخمسة الحارس بينما كان يعمل وبدأوا بشتمه، قائلين: “يا إبن العاهرة العربي…”.

يزعم أن الخمسة، ضربوا وركلوا الحارس العربي لعدة دقائق، مستمرون بدعسه بعد طرحه أرضا. واتهم أحدهم بسرقة الهاتف المحمول الخاص بالضحية.

زميل الضحية، بستاني عامل في الحديقة، حاول التدخل لكنه لم ينجح في إيقافهم.

وطلبت النيابة العامة، أن يتم اعتقال نيتانيل غولدنبرغ- أإحد المتهمين الذي يعتبر بالغا وفق القانون، وبالتالي يمكن نشر اسمه- دون كفالة حتى نهاية المحاكمة.