تم توجيه لائحة اتهام إلى اثنين من سكان القدس يوم الأحد بتهمة الاعتداء على مجموعة من العرب فيما يشتبه أنها جريمة كراهية في الشهر الماضي.

وفقا للائحة الاتهام التي قُدمت في محكمة القدس، كان أفيهو كوهين (21 عاما)، وقاصرا آخرا لم يُذكر اسمه في السادسة عشرة من العمر، من بين أكثر من 15 شخصا كانوا يطاردون المواطنين العرب في المدينة في ليلة 26 سبتمبر.

وبعد مقابلة أربعة عرب من سكان حي بيت صفافا، اقترب كوهين من أحدهم بطريقة تهديدية ولكمه في وجهه، حسب ما جاء في لائحة الاتهام.

ومع فرار العرب، قام كوهين والآخرون بمطاردتهم ورمي الحجارة وشتمهم، وفقا للاتهامات. بعد سقوط أحد سكان بيت صفافا على الأرض، قام أفراد المجموعة بلكمه وركله وصدموه كهربائيا، بالإضافة إلى ضربه بخوذات الدراجات النارية الخاصة بالضحايا.

ووجهت إلى كوهين والقاصر تهمة التسبب في إصابات خطيرة في ظروف مشددة بدوافع عنصرية. كما تم إتهام القاصر، الذي قالت عريضة الاتهام من الشرطة أنه عندما جاء رجال الشرطة إلى منزله، قام بعصيان أوامر أحد ضباط الشرطة.