تم اتهام رجل عربي من عكا يوم الإثنين بقتل زوجته ومحاولة إخفاء الجريمة، وقال المدعون لمحكمة حيفا المركزية انه استخدم سكينا لشق حلقها بقتل وحشي وبتخطيط مسبق، قبل ارسال رسائل من هاتفها لنفسه ولأفراد آخرين من العائلة في محاولة لإخفاء كونها ميتة.

وتم توجيه التهم لمحمد خليل لبابيدي (37 عاما) بقتل زوجته ايمان احمد عوض في 11 ديسمبر 2018. وتم اتهامه أيضا بعرقلة العدالة.

وقال المدعون انه وسط توترات في علاقتهما، أخذ لبابيدي سكينا من ملحمة عائلته ثلاثة ايام قبل ارتكابه المفترض للجريمة.

وحوالي الساعة 11:00 صباحا في 11 ديسمبر، ذهب الى منزلهما في شارع هرتسوغ، حيث وجد زوجته في غرفة النوم. وقام بطعنها، قال المدعوم للمحكمة، وبالرغم من محاولة الضحية الدفاع عن نفسها، قام بشق حلقها، ما تسبب بوفاتها.

وبعد الجريمة، اتخذ المتهم “عدة اجراءات بهدف ابعاد نفسه عن ساحة الجريمة والقتل ولإخفاء دوره بمقتلها”، اضافت لائحة الإتهام.

وورد أنه تخلص من السكين وملابس الضحية، وارسل رسائل من هاتفها الى نفسه والى عائلتها، وانتقل من مكان الى آخر. وتظاهر المتهم بأن الضحية لا زالت على قيد الحياة “لعرقلة مجرى العدالة”، قال المدعون.

وطلبوا تمديد اعتقال لبابيدي حتى انهاء الاجراءات القضائية.

ومقتل عوض رفع عدد النساء اللواتي قُتلن في قضايا عنف اسري في عام 2018 إلى 25، وهو الأعلى منذ سنوات، وسط احتجاجات ومطالبات عامة باتخاذ مزيد من الإجراءات لمحاربة الظاهرة.