لأول مرة، حلقت طائرة ركاب إماراتية فوق المجال الجوي الإسرائيلي في طريقها من ميلان إلى أبو ظبي.

الرحلة الجوية كانت الاولى التي تعبر المجال الجوي الإسرائيلي في إطار اتفاق طيران تم توقيعه في الأسبوع الماضي بين إسرائيل والأردن والذي يسمح لشركات الطيران بالتحليق فوق أراضي البلدين في طريقها إلى وجهات مختلفة. ومن المتوقع أن يقلص الاتفاق أوقات الرحلات الإقليمية.

وسُمع مراقب جوي إسرائيلي وهو يقول لقائد رحلة شركة “الاتحاد للطيران” في مقطع صوتي نشرته وزارة المواصلات: “كابتن، يسعدنا ويشرفنا الترحيب بكم في التحليق فوق إسرائيل. هذه لحظة تاريخية كنا في انتظارها جميعا، ونتمنى أن تلهم المنطقة بأسرها وتعلن بداية عهد جديد إن شاء الله”.

وأجاب الطيار: “إن شاء الله، شكرا لكم، الشرف لنا”.

في وقت سابق من العام، قامت طائرتا شحن محملتان بمساعدات للفلسطينيين لمواجهة جائحة كورونا برحلتين مباشرتين من الإمارات إلى إسرائيل، قبل أن يتفق البلدان على تطبيع العلاقات بينهما.

في بيان بشأن رحلة يوم الأربعاء، قالت وزارة المواصلات ميري ريغيف إن إسرائيل والإمارات تعملان بجد على البدء بتشغيل خط رحلات جوية مباشرة بين البلدين.

كان من المقرر أن تبدأ الرحلات الجوية المباشرة هذا الشهر، لكن مسؤولا إسرائيليا قال الثلاثاء إنه سيتم تأجيلها حتى يناير بسبب فيروس كورونا.