نشر الجيش الامريكي في اسرائيل لأول مرة اكثر نظام دفاع صاروخي متطور ضمن تدريب مع الجيش الإسرائيلي.

وفي بيان صدر يوم الاثنين، قال الجيش الإسرائيلي أن نشر القيادة الأوروبية للجيش الامريكي لمنظومة “ثاد” يهدف لإجراء تدريبات حول اطلاق النظام بسرعة في انحاء العالم والعمل سوية مع الدفاعات الجوية الإسرائيلية ضد تهديدات مثل صواريخ بالستية طويلة المدى.

“الجيش الإسرائيلي يعمل بالتعاون مع القوات الامريكية من أجل تعزيز التعاون بين الجيشين ولتعزيز القدرة على الدفاع عن المجال الجوي الإسرائيلي”.

وأكد الجيش أن وجود منظومة “ثاد” في اسرائيل دفاعية بحت، و”غير متعلقة بأي حدث معين”.

“الجيش ممنون على هذا التدريب ومستعد لحماية مجال اسرائيل الجوي والمدنيين من عدة تهديدات من قريب ومن بعيد”، أعلن الجيش.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يتولى ايضا وزارة الدفاع، ان النشر “دليل اخر على التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل”.

“سوية مع دفاعاتنا الجوية نحن اقوى بالتعامل مع تهديدات من انحاء الشرق الاوسط”، قال في فيديو صادر عن مكتبه.

“العلاقات الأمريكية الإسرائيلية لم تكن يوما اقوى من الآن. انا ارحب بالتدريب المشترك”.

وقالت قيادة الولايات المتحدة الاوروبية أن وزير الدفاع باتريك شانهان طلب النشر وانه يهدف لإثبات “التزام امريكا المستمر” بأمن اسرائيل.

“هذا النشر يسمل قدرات مركزية، انظمة واشخاص موظفين في الولايات المتحدة واوروبا، ومع شركائنا في قوات الدفاع الإسرائيلية”، قالت في بيان صدر عن السفارة الامريكية في اسرائيل.

الجيش الامريكي يفرغ منظومة ’ثاد’ للدفاع الصاروخي في اسرائيل، مارس 2019 (US Army Europe)

وقال البيان ان القوات الامريكية سوف توظف في عدة مواقع في انحاء البلاد خلال نشر منظومة “ثاد” من اجل “التدريب على الاجراءات العملية لتعزيز بنية الدفاع الجوي والصاروخي القائمة في اسرائيل”.

“’ثاد’ اكثر نظام دفاع جوي وصاروخي متطورا في العام، وتدريب استعداد النشر هذا يظهر ان القوات الامريكية مرنة، ويمكنها الرد بسرعة وبشكل غير متوقع على اي تهديد، في اي مكان، في اي وقت”، قالت القيادة الامريكية الاوروبية.

ويأتي نشر المنظومة اسبوعا بعد انهاء الجيشين الإسرائيلي والامريكي تدريبا استمر اسبوعا في اسرائيل يحاكي انتشار قوات امريكية للمساعدة في عمليات دفاع صاروخي.

وتعقد اسرائيل والولايات المتحدة ايضا تدريب “خونيبر كوبرا” لأسلحة الجو، الذي يستمر خمسة ايام، كل عامين. وحاكى تدريب العام الماضي هجوم صاروخ بالستي ضخم وانتهى باختبار نيران حية لمنظومتي دفاع جوي في اجواء مركز اسرائيل.