قالت فرقة عمل عسكرية في تقرير نُشر صباح الثلاثاء أنه للمرة الأولى، تجاوزت حصيلة الوفيات اليومية للفرد بسبب فيروس كورونا في إسرائيل الحصيلة في الولايات المتحدة.

كما أشارت فرقة العمل، التابعة لمديرية المخابرات العسكرية في الجيش الإسرائيلي والتي تقدم المشورة لوزارة الصحة، إلى أن الحالات اليومية الجديدة في إسرائيل لا تزال الأعلى في العالم.

ويحسب فريق العمل معدل الوفيات اليومية للفرد كمتوسط للأسبوع السابق. ووفقا للبيانات، بلغ معدل الوفيات اليومية في إسرائيل خلال الأسبوع الماضي 3.5 لكل مليون شخص، بينما كان المعدل في الولايات المتحدة حوالي 2.2 لكل مليون.

وتجاوزت إسرائيل الدول الأخرى في الحالات الجديدة اليومية للفرد نتيجة معدلات الاختبار العالية جدا. ولكن حتى بما يخص نسبة نتائج الاختبارات الإيجابية، تجاوزت إسرائيل أيضا البلدان الأخرى المدرجة في التقرير.

أظهرت أحدث بيانات وزارة الصحة في إسرائيل أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا تجاوزت 1500 وفاة مساء الإثنين، مع تسجيل أكثر من 500 حالة وفاة جديدة في حوالي ثلاثة أسابيع.

وبلغ عدد الوفيات 1507 صباح الثلاثاء، مع استمرار ارتفاع التشخيصات الجديدة وعدد المرضى الذين حالتهم خطيرة، وكذلك نسبة نتائج الاختبارات الإيجابية.

وسجلت إسرائيل ما مجموعه 233,554 حالة مؤكدة منذ بداية الوباء، مع 65,025 حالة نشطة، 755 منها خطيرة، و283 حالة متوسطة.

ومن بين المرضى الذين في حالة خطيرة، يحتاج 207 إلى أجهزة تنفس.

وكان عدد الاختبارات التي تم اجرائها يوم الاثنين منخفضة بسبب عطلة يوم الغفران اليهودي، وتم إجراء 8105 اختبار، مقارنة بحوالي 50,000 إلى 60,000 اختبار يومي خلال الأسبوع الماضي. لكن نسبة النتائج الإيجابية استمرت بالارتفاع، وبلغت 14.8% يوم الاثنين.

وزير الصحة يولي إدلشتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 15 يوليو 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين يوم الثلاثاء إنه يتوقع أن يستمر الإغلاق الوطني إلى ما بعد الوقت المحدد له حاليا – في غضون أسبوع ونصف – وأنه على عكس الموجة الأولى، سيتم رفع اللوائح الصارمة ببطء.

وقال إدلشتين لإذاعة “كان” العامة: “لن يتم رفع الإغلاق في غضون أسبوع ونصف، مباشرة بعد ’سيمحات توراة’ – بشكل لا لبس فيه. لا يوجد سيناريو سنرفع فيه كل شيء في غضون عشرة أيام ونقول، ’انتهى كل شيء، كل شيء على ما يرام’”.

وأضاف: “لقد رأينا العبر من الموجة الأولى من المرض، وهذه المرة سيتم الخروج من الإغلاق بشكل تدريجي ومسؤول”.

ووفقا لأخبار القناة 12، يعتقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه من الممكن تمديد الإغلاق الوطني لمدة شهر تقريبا في محاولة لاحتواء تفشي المرض.

وقال المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي ونائبه إيتامار غروتو في الأيام الأخيرة إنهما لا يعتقدان أن الحكومة ستسيطر على تفشي الفيروس بحلول 11 أكتوبر وأنهما يتوقعان أن يتم تمديد الإغلاق.

سائقون في قافلة احتجاجية ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتوجهون إلى القدس في شارع 1، 26 سبتمبر 2020، خلال إغلاق في جميع أنحاء البلاد (Nati Shohat / Flash90)

وفي بيان صادر عن مكتبه مساء الإثنين، وضع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قائمة للبنود التي ستتم مناقشتها عندما يجتمع ما يسمى بالمجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا يوم الأربعاء، مع تصدر استعداد النظام الصحي لمعالجة 1500 مريض في حالة خطيرة بحلول يوم الخميس، 1 أكتوبر، القائمة.

وبلغ عدد مرضى كوفيد-19 الذين حالتهم خطيرة 755 ليلة الاثنين، ولم يتضح على الفور سبب الاعتقاد ان هذا العدد سيتضاعف في غضون يومين.

وسيناقش مجلس فيروس كورونا أيضا تحديد الأهداف والمؤشرات من أجل الخروج التدريجي من الإغلاق الوطني الثاني لإسرائيل، التقدم في تطوير اللقاحات، وشراء واستخدام اختبارات كوفيد-19 السريعة. وسيناقش الوزراء حالة تطبيق اللوائح في البلاد، بالإضافة إلى زيادة الغرامات والعقوبات لمن ينتهك القيود.

وسيناقش المجلس أيضا استخدام الأدوات الرقمية لمكافحة الوباء، بالإضافة إلى حملة مركزة على ارتداء الأقنعة الواقية والحفاظ على التباعد الاجتماعي، نظام التعليم وخطط العودة إلى المدرسة، وبرامج مساعدة كبار السن.