كشفت الولايات المتحدة الاحد انها ستقدم مساعدات جديدة قيمتهما 212 مليون دولار للمساهمة في اعادة اعمار قطاع غزة واكد وزير خارجيتها جون كيري امام مؤتمر المانحين في القاهرة ان الفلسطينيين بحاجة الى مساعدة فورية.

وقال كيري في كلمته امام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ان التحديات الانسانية “هائلة” مضيفا ان “شعب غزة بحاجة ماسة الى مساعدة ليس غدا وانما الان”.

حذر السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر اعادة اعمار غزة في القاهرة الاحد من ان الوضع في قطاع غزة لايزال قابلا للاشتعال,

وقال بان “غزة لا تزال برميل بارود، الناس بحاجة ماسة الى رؤية نتائج (تشكل تحسنا) في حياتهم اليومية”.

قال دبلوماسيون اميركيون الجمعة ان وزير الخارجية جون كيري سيدعو الاحد الى استئناف عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين المتوقفة منذ نيسان/ابريل وذلك خلال مؤتمر دولي في القاهرة حول اعادة اعمار غزة.

واضاف هؤلاء المسؤولون في الخارجية الاميركية ان كيري سيجري على هامش هذا الاجتماع للمانحين لغزة، محادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ومن المنتظر ان يصل كيري الاحد الى العاصمة المصرية الى جانب 30 من نظرائه بالاضافة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للمشاركة في مؤتمر حول اعادة اعمار غزة والذي ستطلب فيه الامم المتحدة جمع مبلغ 1,6 مليار دولار.

وقال دبلوماسي اميركي “لنا مصلحة في وقف مسلسل الحروب واعادة الاعمار التي نشهدها منذ ست سنوات” في اشارة الى النزاع الثالث خلال ست سنوات في غزة.

وقال هذا الدبلوماسي في وزارة الخارجية “سوف تسمعون وزير الخارجية في خطاب سيلقيه في القاهرة وهو يجدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة مساعدة الاطراف على التوصل الى اتفاق من اجل حل الدولتين” فلسطينية واسرائيلية.

واوضح ان الوزير سوف “يعرب عن رغبتنا في استئناف المفاوضات والمساهمة في تسهيل نجاحها”. واشار الى ان كيري “سوف يتحدث عن ضرورة تسوية المسائل المتعلقة بالنزاع الاسرائيلي الفلسطيني من اجل التوصل فعلا الى حل دائم لمشكلة غزة”.

ومن جهته، اوضح مسؤول اخر في وزارة الخارجية ان كيري سيجري محادثات مع “ابو مازن في القاهرة”.

ويعود اخر لقاء بينهما الى نهاية ايلول/سبتمبر في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.