راى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد ان الخطاب الذي يسود حملة المرشحين الجمهوريين للرئاسة يشكل احراجا للولايات المتحدة، وذلك بعد تصريحات مثيرة للجدل ادلى بها المرشحان الرئيسيان دونالد ترامب وتيد كروز.

وسئل كيري عبر شبكة سي بي اس عن ردود الفعل التي يتلقاها من المسؤولين خلال جولاته الخارجية، فقال “استنادا الى بعض الاسئلة التي تطرح، من الواضح بالنسبة الي ان ما يحصل يحرج بلادنا”.

وكان يشير الى دعوة ترامب لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة وتبريره للايهام بالغرق، احدى الوسائل المستخدمة في التعذيب، وكذلك الى اقتراح كروز ان تتولى الشرطة مراقبة احياء المسلمين.

واضاف كيري ان المسؤولين في البلدان الاخرى “لا يمكنهم تصديق ذلك، انهم مصدومون (…) ويجهلون الى اين سيؤدي كل ذلك بالولايات المتحدة”، معتبرا ان هذا الامر “يصيبهم بالاضطراب حيال صدقيتنا”.

وفي كانون الاول/ديسمبر الفائت، اعتبر كيري ان اقتراح ترامب منع المسلمين من دخول الاراضي الاميركية “يعرض الامن القومي للخطر”.

وفي استطلاع للراي لجامعة كوينيبياك نشرت نتائجه نهاية كانون الاول/ديسمبر، قال نصف المستطلعين ان انتخاب ترامب “سيحرجهم”. ونصف من عبروا عن هذا الراي هم من الديموقراطيين والمستقلين في حين قال 44 في المئة من الجمهوريين انهم سيفخرون بدخول ترامب للبيت الابيض، اي اكثر بمرتين من عدد الجمهوريين الذين اوردوا ان هذا الامر سيحرجهم.