دعا وزير الخارجية الاميركي جون كيري اسرائيل والفلسطينيين الاثنين الى التحلي بالهدوء بعد الاشتباكات العنيفة التي شهدتها القدس الشرقية، وتجنب مزيد من التصعيد.

وادلى كيري بتصريحاته في برلمان تشيلي في فالاباريزو بعد ان حظرت اسرائيل على الفلسطينيين دخول القدس الشرقية التي تضم المسجد الاقصى.

وقال كيري “بالنسبة الى القدس، من غير المقبول مطلقا من اي من الجانبين اللجوء الى العنف كحل”.

واضاف “واحذر الجميع ان عليهم التحلي بالهدوء وعدم تصعيد الوضع، والتعامل مع هذا الامر بطريقة تتيح ايجاد سبيل سريع للعودة الكاملة الى الوضع الراهن حيث تعتبر الحكومة الأردنية المسؤولة إداريا عن المسجد الأقصى والملك عبدالله راعي المقدسات في المدينة”.

وتابع كيري “من المهم جدا الحفاظ على الهدوء الذي سيقلل من الاتجاه الى التصعيد”.

واندلعت اشتباكات جديدة الاثنين في الضفة الغربية، وقتل الجيش الاسرائيلي طفلا فلسطينيا (13 عاما) في القدس الشرقية عقب هجمات ادت الى مقتل اربعة اسرائيليين.

واثار تصاعد العنف في الضفة الغربية والقدس الشرقية مخاوف من خروج الاضطرابات عن السيطرة مذكرا بالانتفاضات الفلسطينية السابقة.

وفي اطار الاجراءات العسكرية الاسرائيلية عقب الهجمات الاخيرة، لا تزال القدس الشرقية مغلقة في وجه الفلسطينيين لليوم الثاني على التوالي.