اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء انه يرى امكانية في تحريك مفاوضات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين غداة اقتراح بهذا المعنى من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال كيري لتلفزيون ام اس ان بي سي ردا على سؤال حول فرص احراز تقدم مستقبلا في هذا الملف او مباحثات جديدة بين اسرائيل والفلسطينيين “ارى ان هناك فرصة واعتقد انه من الضروري الا ننسى بتاتا هذه المسألة”.

والثلاثاء اكد نتانياهو انه مستعد لاطلاق فورا ودون شروط مسبقة مفاوضات سلام مباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال كيري “لقد قرأت اليوم ان رئيس الوزراء نتانياهو قال انه مستعد لمفاوضات مفتوحة دون شروط مسبقة. فلننتظر ونرى ماذا سيحصل”.

واضاف كيري “نامل في ان يكون هناك سبيل لاحراز تقدم” مؤكدا انه لطالما قال انه لم يفقد الامل في دفع عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية المعطلة منذ عام ونصف.

وكان كيري قام شخصيا بتحريك المفاوضات المباشرة في نهاية تموز/يوليو 2013 قبل فشلها في نيسان/ابريل 2014.

وتفضل واشنطن المباحثات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين للتوصل الى حل الدولتين. لكن الاميركيين يعارضون الخطوات الفلسطينية في الامم المتحدة للحصول على اعتراف دولي.

والعلاقات بين الولايات المتحدة وحليفتها اسرائيل شهدت فتورا منذ فشل الوساطة الاميركية في ربيع 2014 خصوصا بسبب مواصلة الاستيطان اليهودي في الاراضي الفلسطينية.