دافع وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء عن قرار بلاده التعاون مع الحكومة الفلسطينية الذي اثار انتقادات واسعة بين الاسرائيليين، مشيرا الى ان ايا من اعضاء الحكومة لا ينتمي الى حركة حماس التي تعتبرها واشنطن مجموعة ارهابية.

وقال كيري في مؤتمر صحافي عقده خلال زيارة قصيرة له الى بيروت ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس “شكل حكومة انتقالية من تكنوقراط لا تضم اي وزير من حماس. لقد تأكدنا من ذلك”.

واضاف “الرئيس عباس قال بوضوح ان هذه الحكومة الجديدة تلتزم مبادىء اللاعنف والمفاوضات والاعتراف بدولة اسرائيل”.

وتابع “سنعمل مع هذه الحكومة عندما يستدعي الامر ذلك وبالطريقة المناسبة”.

وحمل مسؤولون اسرائيليون الثلاثاء على الادارة الاميركية بعد قرارها التعاون مع حكومة الوفاق الوطني التي شكلت اخيرا وتضم شخصيات مستقلة ومهمتها التحضير لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بحلول نهاية العام الجاري.

ورحب كل من الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

واوضح كيري ان التعامل مع الحكومة الفلسطينية لا يعني اعترافا بالدولة الفلسطينية، وقال “الولايات المتحدة لا تعترف بحكومة بالنسبة الى فلسطين، لان هذا يعني الاعتراف بدولة ولا وجود للدولة. ليست المسالة اعترافا بالحكومة”.

وتحدثت صحف اسرائيل عن “طعنة في الظهر” من جانب حليفتها واشنطن.