حض وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء كلا من اسرائيل والفلسطينيين على اغتنام وقف اطلاق النار في قطاع غزة والمحادثات المقررة في القاهرة حول هدنة دائمة، للجلوس مجددا الى طاولة مفاوضات السلام والبحث في حل الدولتين.

وقال كيري لشبكة “بي بي سي وورلد نيوز” ان “وقف اطلاق النار هو الان حيز التنفيذ بطريقة نأمل ان تسمح للاطراف بالجلوس الى الطاولة، ليس فقط من اجل التباحث في وقف دائم لاطلاق النار، بل ايضا للتباحث في مسائل أساسية على مدى ابعد حول الطريقة التي سنصنع بها السلام”.

واضاف الوزير الاميركي ان من هذه المسائل “كيف سنقضي على هذه الصواريخ، كيف سننزع السلاح (من قطاع غزة) وكيف سنتقدم نحو مستقبل افضل”.

وكيري الذي كان عراب استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين في تموز/يوليو 2013 مني بانتكاسة حين انتهت هذه المفاوضات في نيسان/ابريل من دون التوصل الى نتيجة.

ولكن بالنسبة الى الوزير الاميركي فان الوضع ربما يكون تغير بعد الهجوم الاسرائيلي على غزة.

وقال “ربما بات الناس يفكرون بضرورة العودة الى مفاوضات اشمل ومحاولة معالجة قضايا حل الدولتين”.

وجدد كيري التأكيد على ان الولايات المتحدة “تدعم بالكامل حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها” في مواجهة حركة حماس التي تعتبرها واشنطن حركة ارهابية.

وردا على سؤال لهيئة الاذاعة البريطانية عما اذا كانت واشنطن تؤيد المطلب الفلسطيني برفع الحصار عن قطاع غزة، أكد كيري ان على اسرائيل بدورها ان تقدم تنازلات.

وقال “نحن نؤيده طبعا كجزء من حل شامل. على الطرفين ان يقوما ببادرة بشأن هذه المسائل”، مضيفا “بالطبع يجب البدء بتحسين حياة الفلسطينيين”.

وأكد الوزير الاميركي ان الحل يقوم على “دولتين، مع حفظ امن اسرائيل وضمانات لحياة افضل ولحريات اكبر للفلسطينيين. هذه هي المعادلة”.

والثلاثاء اعلنت الولايات المتحدة انها ستشارك “على الارجح” في المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين في القاهرة، مؤكدة انها اضطلعت بدور رئيسي في التوصل الى وقف لاطلاق النار في قطاع غزة.