قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء ان الدعم الايراني للمتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن “ساهم” في سيطرتهم على هذا البلد وانهيار الحكومة فيه.

واكد كيري امام اعضاء الكونغرس الاميركي ان دعم طهران كان “مهما” لميليشيا الحوثيين.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الحكومة اليمنية انهارت بسبب الدعم الايراني للحوثيين، قال كيري “اعتقد ان ذلك ساهم في (انهيار الحكومة) .. بدون اي شك”.

وتدارك “ولكنني اعلم بان الايرانيين فوجئوا بالاحداث التي جرت ويأملون في ان يتم اجراء حوار”.

وجاءت تصريحات كيري امام لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ الاميركي في مستهل يومين من الجلسات المكثفة لمناقشة موازنة السياسة الخارجية.

والتقى كيري الاثنين في جنيف نظيره الايراني محمد جواد ظريف لاجراء محادثات حول برنامج ايران النووي، الا انه اقر بانه اجرى “محادثات مقتضبة” حول مسائل اخرى.

وكشف كيري انه سيلتقي الجمعة زعماء من دول مجلس التعاون الخليجي في لندن لمناقشة الازمة في اليمن وعدد من القضايا الاخرى.

ورفضت الدول الخليجية تهميش الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ووصفته ب”الانقلاب”.

وتراجع الرئيس اليمني الثلاثاء رسميا عن استقالته بعد افلاته من قبضة الحوثيين الشيعة الذين كانوا يحاصرون مقر اقامته في صنعاء، بحسب احد مساعديه.

وكان هادي استقال في كانون الثاني/يناير بعد مواجهات استمرت اياما في صنعاء هاجم خلالها الحوثيون القصر الرئاسي وطوقوا مقر اقامته.

وكان الحوثيون الذين يعتبرون المرتفعات الشمالية مقرهم التقليدي، قد سيطروا على العاصمة صنعاء بدون مواجهة مقاومة في ايلول/سبتمبر. والشهر الماضي سيطروا على القصر الرئاسي وحاصروا مقر اقامة هادي ما دفعه الى الاستقالة.