بعد أيام من قوله أن نتيجة المفاوضات النووية غير أكيدة، عبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن أمله الأحد بالتوصل إلى اتفاق.

وأعرب كيري أنه عن تفائله بعد لقائه الأخير مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. وقال كيري أنه “لا يزال لدينا بعض الأمور الصعبة للقيام بها. ولكن أعتقد أننا نقترب من بعض القرارات الفعلية”.

وتحدث كيري قبل أقل من يومين من موعد الهدف لتحقيق اتفاق يحدد برنامج إيران النووي ويرفع العقوبات المفروضة عليها ما سيؤدي لتدفق عشرات مليارات الدولارات إلى اقتصادها بالمقابل.

وبما قد يكون إشارة أخرى إلى اقتراب الإتفاق، سوف ينضم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى المفاوضات النووية في فيينا يوم الأحد، وفقا لوكالات أنباء روسية، مشيرة إلى مصدر من الوزارة.

“اليوم، الوزير لافروف سوف يشارك في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني في فيينا”، قال المصدر، بحسب وكالة ريا نوفوستي.

والمفاوضات الآن في يومها الـ16 وتم تمديدها بشكل متكرر منذ تخطي آخر موعد نهائي في 1 يوليو.

’الرضوخ’ لطهران

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أحد أكبر منتقدي الإتفاق النووي الأحد، أن الدول الكبرى “ترضخ” لإيران بينما تستمر الجمهورية الإسلامية بالتحريض ضدهم.

وردا على نداء المرشد الأعلى الإيراني للإستمرار بمحاربة الولايات المتحدة بغض النظر عن مسألة التوصل إلى اتفاق، قال نتنياهو للوزراء في الجلسة الأسبوعية للحكومة أن البلاد لن تتقبل هذا الواقع.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يتحدث إلى الصحفيين من شرفة فندق قصر كوبورغ في فيينا، النمسا،9 يوليو، 2015 AFP/Pool/Carlos Barria

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يتحدث إلى الصحفيين من شرفة فندق قصر كوبورغ في فيينا، النمسا،9 يوليو، 2015 AFP/Pool/Carlos Barria

وبحسب التلفزيون الحكومي “برس”، قال آية الله علي خامنئي أن الولايات المتحدة “مثال ممتاز على عنجهية”. وأفادت القناة أن خامنئي قال لطلاب جامعيين في طهران أن “يستعدوا لمحاربة القوى العنجهية”.

وقال نتنياهو أن إيران “لا تخفي نواياها” وحذر العالم من إسترضائها.

مضيفا: “الإتفاقية تمهد طريق إيران نحو امتلاك قنابل نووية كثيرة وهي تمنحها مئات المليارات من الدولارات لتمويل آلتها الإرهابية والإحتلالية، وبذلك تعرض هذه الصفقة السلام العالمي كله للخطر”

وأكد مصدر مقرب من المفاوضات في المساء لوكالة فرانس برس، “أن 98% من النص قد انجز ويبقى بعض الفراغات يجب ملؤها تتعلق خاصة بمسألتين أو ثلاث مسائل هامة”، معتبرا أنه “يتوجب الآن اتخاذ قرارات سياسية. وإن اتخذت فإن الأمور ستسير بسرعة”.