اعرب وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة عن غضبه من قيام وزارة الخارجية في 2013 بحذف مقطع من تسجيل فيديو للقاء يومي مع صحافيين يشمل الحديث عن محادثات سرية بين واشنطن وطهران.

وكانت وزارة الخارجية اقرت الاربعاء بان جهاز الاعلام التابع لها قام بحذف “متعمد” لتسجيل احد اللقاءات اليومية مع الصحافيين في كانون الاول/ديسمبر لمحو سؤال طرحه مراسل “فوكس نيوز” على المتحدثة باسم الوزارة آنذاك جنيفر بساكي وردها عليه.

وفي الفيديو الذي حذفت منه مقاطع تؤكد المتحدثة آنذاك جنيفر بساكي لروزن ان ممثلين عن الوزارة تستروا عمدا عن مباحثات سرية بدات في 2012 بين واشنطن وطهران.

وكان الصحافي يسأل بساكي حول ما ذا كانت وزارة الخارجية قد كذبت على الصحافيين عندما لم تكشف عن وجود مباحثات سرية مع ايران قبل المفاوضات الدولية.

وردت عليه بساكي بصراحة “في بعض الاحيان الدبلوماسية بحاجة لبعض الخصوصية لتحقيق تقدم. وهذا مثال جيد على ذلك”. الا ان اجابتها اختفت من التسجيل الوارد في الارشيف العام.

وعلق كيري غاضبا امام صحافيين في باريس حيث شارك الجمعة في اجتماع دولي حول النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين “ايا كان ما حصل، فهو عمل اخرق وغبي وغير لائق”.

وتابع “اريد ان افهم تماما ماذا حصل ولماذا”، لكنه شدد على “ثقته التامة ببساكي وباخلاقياتها”.

لكن كيري تابع “انه امر غير مقبول”.

وامر المتحدث الحالي باسم وزارة الخارجية جون كيربي باجراء تحقيق داخلي بعد ان كشف روزن في نيسان/ابريل ان سؤالا طرحه على بساكي حذف من التسجيل المحفوظ في ارشيف وزارة الخارجية على الانترنت.

الا ان النص الخطي للتسجيل لم يعدل.

وتقول وزارة الداخلية ان موظفا صغيرا في العلاقات العامة تلقى اتصالا من زميل ينقل اليه طلبا بحذف المقطع لكنه لا يتذكر من الشخص المعني.

وتم اكتشاف حذف المقطع الشهر الماضي بينما تحاول الادارة الاميركية الدفاع عن الجهود التي بذلتها من اجل التوصل الى الاتفاق النووي التاريخي مع ايران في تموز/يوليو 2015 والتي لا تزال تثير الجدل في الداخل.

ويقول منتقدو الاتفاق ومن بينهم عدد كبير من خصوم الرئيس الاميركي باراك اوباما في واشنطن ان البيت الابيض ضلل الراي العام الاميركي عندما اخفى حجم المبادرة التي قام بها من اجل التواصل مع ايران.

ونفت بساكي التي اصبحت مديرة الاعلام في البيت الابيض، الاربعاء ان تكون امرت بحذف المقطع. وكتبت بساكي في تغريدة “لست على علم بالموضوع ولم اكن لاوافق على اي نوع من الحذف عندما كنت في وزارة الخارجية”.

وشدد كيربي على ان النص الكامل للقاء موجود على موقع وزارة الخارجية وان التسجيل الكامل موجود على ملقم وزارة الدفاع.

وطلبت لجان تابعة للكونغرس حيث يسيطر الجمهوريون الجمعة باجراء تحقيق في القضية.