قال مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الرفيع جارد كوشنر في مقابلة يوم الاثنين أن خطة الإدارة الأمريكية المنتظرة للسلام الإسرائيلي الفلسطيني سوف تركز على “اعادة رسم الحدود وحل مسائل الحل النهائي”.

وتحدث كوشنر مع قناة “سكاي نيوز” العربية في ملاحظات تم ترجمتها للعربية.

وقال كوشنر أنه “لم يتغير كثيرا خلال السنوات الـ 25 الأخيرة”، وأن طاقم الادارة عمل من أجل “صياغة حلول تكون واقعية وعادلة لهذه القضايا في عام 2019، من شأنها أن تسمح للناس بعيش حياة أفضل”.

إن نتمكن “من إحلال سلام بعيدا عن الترهيب، يمكن أن يضمن ذلك التدفق الحر للناس والسلع، وبذلك الى إيجاد فرص جديدة”.

ونادى كوشنر أيضا الى حكم موحد في الضفة الغربية وقطاع غزة، التي تحكمها السلطة الفلسطينية المعترف بها دوليا وحركة حماس، على التوالي.

نريد أن نرى الفلسطينيين موحدين “تحت قيادة واحدة”، قال، وأضاف أن “الشعب يريد حكومة غير فاسدة تدافع عن مصالحه”.

في صورة ملف تعود إلى الخميس، 7 كانون الأول 2017، يتحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع المستشار البارز في البيت الأبيض جاريد كوشنر وهو يغادر بعد حفل استقبال في الغرفة الشرقية للبيت الأبيض في واشنطن. (AP /Alex Brandon)

وأضاف كوشنر، وهو صهر ترامب: “لا أعتقد أن الأثر الاقتصادي للخطة سيقتصر على الإسرائيليين والفلسطينيين فقط، بل سيشمل المنطقة برمتها”.

وتبقي ادارة ترامب تفاصيل اقتراحها للسلام سرية، وقال ترامب في المقابلة أن ذلك ضروريا لضمان نجاحه.

“في المفاوضات السابقة التي قمنا بدراستها، وجدنا أن التفاصيل كانت تخرج قبل نضوجها، ما يدفع السياسيين إلى النفور من الخطة”، قال.

وقال كوشنر في الأسبوع الماضي أن تفاصيل الخطة الأمريكية سوف تصدر بعد الانتخابات الإسرائيلية التي ستعقد في 9 ابريل القادم.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلتقي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال جنازة رئيس الدولة الراحل شمعون بيرس في جبل هرتسل في القدس، 30 سبتمبر، 2016. (Amos Ben Gershom/GPO)

وبينما قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انه “يتطلع” الى صدور الاقتراح، تعهد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رفض ما يسمى “بصفقة القرن”.

ويقاطع الفلسطينيون ادارة ترامب منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر 2017 ونقله سفارة بلاده الى المدينة، قائلين انه لا يمكن للأمريكيين تولي دور وسيط صادق في مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وبحسب دبلوماسي تحدث مع وكالة “اسوشياتد برس” الأسبوع الماضي، قال كوشنر انه بالرغم من المصاعب التي تواجه الخطة، “في الدوائر الخاصة، الأشخاص مرنين اكثر”.