قال منسق اجهزة الاستخبارات الاميركية جيمس كلابر ان كوريا الشمالية باتت قادرة من جديد على انتاج البلوتونيوم في مجمع يونغبيون النووي وقد تمتلك هذه المادة خلال “اسابيع” او “اشهر.

وقال كلابر مدير الاستخبارات الوطنية الاميركية في تقريره السنوي لتقييم التهديدات العالمية، الذي نشر الثلاثاء “نقدر ان كوريا الشمالية قامت بتشغيل مفاعلها لفترة طويلة بدرجة كافية لتتمكن من الحصول على البلوتونيوم خلال اسابيع او اشهر”.

ويشير التقرير ايضا الى ان “بيونغ يانغ قرر تطوير صاروخ نووي يتمتع بشعاع عمل قادر على تهديد الولايات المتحدة مباشرة”. وقال كلابر ان كوريا الشمالية عرضت علنا هذا الصاروخ كي ان08 “لكنها لم تختبره في الجو”.

وكلابر هو منسق وكالات الاستخبارات الاميركية ال17 بما في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) ووكالة الامن القومي والاستخبارات العسكرية. وهو المستشار الرئيسي للرئيس باراك اوباما في مجال الاستخبارات.

يأتي ذلك بينما يواصل قادة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان محادثاتهم حول تشديد العقوبات على بيونغ يانغ بعد اجرائها تجربة نووية رابعة ثم اطلاقها صاروخا بعيد المدى.

يخضع الشمال لعقوبات دولية بسبب تجارب صاروخية .سابقة وثلاث تجارب نووية في 2006 و2009 و2013.