عرضت كوريا الشمالية السبت على كوريا الجنوبية عقد لقاء يسبق مفاوضات عسكرية اقترحت بيونغ يانغ اجراءها من اجل “منع حرب كورية ثانية”.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون عرض بدء هذا الحوار في خطاب القاه خلال مؤتمر الحزب الحاكم مطلع ايار/مايو، غير ان سيول لم تتعامل مع هذا العرض بجدية.

وكررت بيونغ يانغ عرضها الجمعة، قابلته كوريا الجنوبية برفض جديد.

وعرضت كوريا الشمالية السبت عقد لقاء قبل اجراء المحادثات.

واعلنت وزارة الدفاع الكورية الشمالية “نقترح تنظيم اتصالات عملانية قبل بدء حوار عسكري بين سلطات الشمال والجنوب، في التاريخ والمكان اللذين يراهما الطرفان مناسبين، في نهاية ايار/مايو او مطلع حزيران/يونيو”، بحسب ما نقلت وسائل الاعلام الرسمية.

وتابعت الوزارة “انه نقاش عاجل، ملازم لوجود الامة الكورية، وضروري لتبديد التوتر العسكري (بين البلدين) ومنع حرب كورية ثانية”.

وترفض سيول الدخول في حوار مع بيونغ يانغ ما دام الشمال لم يقم بخطوة عملية نحو نزع اسلحته النووية.

غير ان كوريا الشمالية اكدت مرارا ان ترسانتها النووية غير قابلة للتفاوض.