وصفت كوريا الشمالية الخميس الرئيس الاميركي دونالد ترامب بـ”المضطرب عقليا” وسط ازدياد التوتر بسبب وفاة الطالب الاميركي اوتو وارمبير الذي أطلق سراحه الاسبوع الماضي، وأعيد الى الولايات المتحدة وهو في حالة غيبوبة بعد سجنه في كوريا الشمالية.

وقالت صحيفة بيونغ يانغ الرسمية “رودونغ سينمون” أن الرئيس الاميركي “في موقف صعب” في بلاده، ويقول أنه يفكر في تسديد ضربة استباقية لكوريا الشمالية لتحويل الانتباه عن أزمة سياسية داخلية.

واضاف تعليق الصحيفة أنه “على كوريا الجنوبية أن تدرك أن اتباع خطى ترامب المضطرب عقليا … لن يؤدي إلا لكارثة”.

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية منذ العام الماضي إثر سلسلة من التجارب النووية وعمليات إطلاق الصواريخ التي قام بها النظام الكوري الشمالي، وزادت وفاة وارمبير من توتر العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وهاجم ترامب “النظام الوحشي” في بيونغ يانغ وقال إنه مصمم على “منع مآس كهذه من أن تصيب أشخاصا أبرياء على يد أنظمة لا تحترم حكم القانون أو الاخلاق الانسانية الاساسية”.

وكرر هذه اللهجة الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان الذي قال في مقابلة قبيل زيارة البيت الابيض الاسبوع المقبل أن كوريا الشمالية تتحمل مسؤولية وفاة الطالب.

وقال مون لبرنامج “ذيس مورنينغ” على شبكة CBS التلفزيونية: “أعتقد أننا ندرك الان أن كوريا الشمالية نظام غير عقلاني”.

ومون الذي أدى اليمين الشهر الماضي رئيسا لكوريا الجنوبية بعد فوز كاسح في الانتخابات، يفضل الحوار مع الشمال على الموقف المتشدد الذي اتخذته الرئيسة المقالة بارك غيون-هيي.

وزادت واشنطن من جانبها عرض قوتها في المنطقة حيث ارسلت قاذفتي بي-1 حلقتا فوق شبه الجزيرة الكورية الثلاثاء في تدريبات مقررة مع اليابان وكوريا الجنوبية.

وكثيرا ما استخدم نظام كوريا الشمالية لهجة عنصرية لانتقاد زعماء بسبب مواقف لا تعجب القيادة الكورية الشمالية.

وشن النظام الكوري الشمالي هجمات لفظية لاذعة على رئيسة كوريا الجنوبية السابقة في العديد من المناسبات، ووصفها “بالمجنونة” و”القبيحة”.