اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بإستخدام منشأة عسكرية أمريكية بنيت حديثا في اسرائيل من أجل السيطرة على الشرق الأوسط، كجزء من خطتها “للسيطرة على العالم”.

وفي مقال نشرته صحيفة “رودونغ سينمون” الرسمية يوم الأربعاء، قال النظام الكوري الشمالي أن مرفق الدفاع الجوي الامريكي الجديد في صحراء النقب الذي افتتح الشهر الماضي، “يثير قلقا اكبر في المجتمع العالمي”، وهو دليل على نوايا واشنطن المزعومة للسيطرة على الشرق الأوسط وبقية العالم.

ووفقا لوكالة أنباء “نيوزويك” هذا هو الكشف عن الطموح الأمريكي الثابت للسيطرة على العالم.

وأضاف المقال أنه من غير المنطقي أن يتكلم زعيم العدوان عن السلام الدولي.

واتهمت الصحيفة أيضا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”هوس العظمة” بإقتراحه زيادة في نفقات الدفاع بحوالي 100 مليار دولار.

القائد الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الامريكي دونالد ترامب (AFP Photo/Saul Loeb and Ed Jones)

القائد الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الامريكي دونالد ترامب (AFP Photo/Saul Loeb and Ed Jones)

وعلى الرغم من أن كوريا الشمالية تنتقد الولايات المتحدة بشكل منتظم، بالأخص مع ارتفاع حدة التوتر بين البلدين مؤخرا بسبب البرنامج النووي في بيونغ يانغ، فإنها لا تهاجم كثيرا الولايات المتحدة على سياساتها في الشرق الأوسط أو ضد حليف الولايات المتحدة الوثيق إسرائيل.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان يحضر حدث لحزب اسرائيل بيتنا في القدس، 13 سبتمبر 2017. (Miriam Alster/Flash90)

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان يحضر حدث لحزب اسرائيل بيتنا في القدس، 13 سبتمبر 2017. (Miriam Alster/Flash90)

غير أن كوريا الشمالية هددت “بمعاقبة اسرائيل بلا رحمة” بعد أن قال وزير الدفاع افيغدور ليبرمان أن برنامجها النووي يشكل تهديدا للنظام العالمي أكثر من إيران أو أي مجموعة ارهابية.

كما أدانت بيونج يانج اسرائيل فى ذلك الوقت لسياستها النووية واتهمتها بإنتهاك حقوق العرب فى الشرق الأوسط.

وعلى الرغم من أن كوريا الشمالية تقع بعيدا عن حدودها، فإنها اتخذت منذ زمن طويل موقفا معاديا تجاه إسرائيل، وقدمت مساعدة عسكرية لأعداء إسرائيل، بما في ذلك خلال حرب يوم الغفران عام 1973.

صور الأقمار الصناعية الإسرائيلية تظهر نتائج غارة جوية نسبت إلى الجيش الإسرائيلي على قاعدة تطوير الأسلحة العسكرية السورية في 7 سبتمبر 2017. (ImageSat International)

صور الأقمار الصناعية الإسرائيلية تظهر نتائج غارة جوية نسبت إلى الجيش الإسرائيلي على قاعدة تطوير الأسلحة العسكرية السورية في 7 سبتمبر 2017. (ImageSat International)

كما يزعم أن كوريا الشمالية ساعدت سوريا على بناء مفاعل نووي سري، ذكرت تقارير وسائل الإعلام الأجنبية أن إسرائيل دمرته في غارة جوية في سبتمبر 2007.

وأشار محللون في ذلك الوقت إلى أوجه الشبه بين المفاعل النووي الكبار السوري ومرفق يونغبيون النووي في كوريا الشمالية.

كما اتهمت اسرائيل نظام كوريا الشمالية بالتعاون مع ايران حول تطوير الصواريخ البالستية والأسلحة النووية، بالإضافة الى تقديم مساعدات عسكرية إلى حزب الله.