رفضت كوريا الجنوبية الاحد بشدة انتقادات الصين بسبب خطط لنشر نظام اميركي مضاد للصواريخ على اراضيها، وقالت ان فشل بكين في كبح حليفتها كوريا الشمالية خلق هذا الوضع.

وقررت سيول نشر النظام الاميركي القوي لمواجهة التهديد المتزايد من برنامج كوريا الشمالية النووي والصاروخي، ما يهدد بالاضرار بالعلاقات مع بكين اكبر شريك تجاري لسيول.

ودانت الصين نشر النظام المعروف اختصارا ب”ثاد” ووصفته بانه خطوة ضد مصالحها الامنية القومية وقالت انه سيزيد من التوتر في المنطقة.

وحذرت صحيفة “ذا بيبول” اليومية سيول من تاثيرات نشر النظام وقالت ان الجنوب “سيكون بلا محالة اول هدف” في اي نزاع بين الصين والولايات المتحدة.

الا ان مكتب الرئاسة الكورية الجنوبية دعا الصين الى العمل بشكل اكثر جدية لكبح جارتها كوريا الشمالية، وقال ان نظام”ثاد” لم يكن ضروريا لو لم يكن هناك تهديد من بيونغ يانغ.

واضاف في بيان “الاعلام الصيني وضع العربة امام الحصان مؤخرا من خلال اصراره على ان قرارنا بنشر نظام ثاد هو سبب سلسلة الاستفزازات الكورية الشمالية بما في ذلك عمليات اطلاق الصواريخ البالستية”.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترا متزايدا منذ التجربة النووية الرابعة التي اجرتها كوريا الشمالية في السادس من كانون الثاني/يناير ثم اطلاقها صاروخا بالستيا في السابع من شباط/فبراير في خطوة اعتبرت تجربة على صاروخ بعيد المدى.