أ ف ب – دعا زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيرمي كوربن الى “إتحاد جمركي جديد” مع الإتحاد الأوروبي بعد بريكست، ما يمكن ان يحمل رئيسة الحكومة تيريزا ماي على تعديل موقفها.

وكانت ماي التي تعتزم ان توضح الجمعة رؤيتها للشراكة مع الإتحاد الأوروبي بعد بريكست، استبعدت بحزم حتى الآن البقاء ضمن السوق الموحدة والاتحاد الجمركي بعد خروج بلادها من الاتحاد في 29 اذار/مارس 2019، لكن الغالبية التي تملكها في البرلمان هشة.

وسيتعين عليها مراجعة خططها في حال دعم النواب العماليون تعديلا تقدم به نواب محافظون متمردون طالبوا فيه باتحاد جمركي مع اوروبا، وذلك في اطار مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الاوروبي الذي لا يزال قيد الدرس امام البرلمان.

وصرح كوربن في كلمة في كوفنتري (وسط) ان “حزب العمال سيسعى للتفاوض من اجل اتحاد جمركي جديد كامل بين المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي لضمان غياب الجمارك مع اوروبا وتفادي اي حاجة لاقامة حدود صارمة مع ايرلندا الشمالية”.

وقال كوربن: “الاولوية بالنسبة الى حزب العمال هي التوصل الى الاتفاق الافضل” اثر المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي “حول الوظائف وظروف العيش”، مشددا على انه “عندما تكون 44% من صادراتنا الى دول من الاتحاد الاوروبي و50% من وارداتنا من التكتل، فمن مصلحتنا ان تظل هذه التبادلات معفية من الرسوم الجمركية”.

كما دعا الى الاستمرار في هيئة يوراتوم الاوروبية لتنظيم قطاع الطاقة النووي او في برامج على غرار ايراسموس (للتبادلات الجامعية).

وتابع كوربن القول: “كل بلد قريب جغرافيا من اوروبا ودون ان يكون عضوا في التكتل، سواء كان الامر يتعلق بتركيا او سويسرا او النروج” يقيم علاقة وثيقة مع الاتحاد الاوروبي”، مضيفا أن “المملكة المتحدة ستحتاج الى علاقة خاصة بها”.

واعتبر كوربن، الذي تناول المسألة للمرة الاولى منذ اشهر، ان المملكة وبعد 20 شهرا على الاستفتاء حول بقائها في الاتحاد الاوروبي “لا تزال في الظلام حول ما تريده هذه الحكومة المنقسمة من بريكست”.

’خيانة الناخبين’

وكان متحدث بإسم الحكومة أعلن الاثنين ان البلاد “لن تنضم الى اتحاد جمركي فنحن نريد حرية توقيع عقود تجارية خاصة بنا والقيام بمبادرات نحو العالم”.

كما رد وزير الخارجية بوريس جونسون المدافع بشدة عن بريكست، متهما كوربن ب”خيانة الناخبين الذين صوتوا من أجل الخروج”، من الاتحاد الاوروبي مضيفا “كل ذلك لانه يريد ان يكسب تصويتا في مجلس العموم”.

كما ندد وزير التجارة الدولي ليام فوكس ب”محاولة ماكرة” لحزب العمال “لعرقلة عملية بريكست وبالتلاعب بمستقبل البلاد وفي الوقت نفسه خيانة ملايين الناخبين العماليين”.

وكان كوربن قال انه “يحترم” نتيجة الاستفتاء، مؤكدا انه لا يريد تصويتا جديدا للعودة الى الوراء. وقال ان الاتحاد الجمركي الذي يدعو اليه لن يكون بدون ضمانة “بان تكون للمملكة المتحدة كلمتها” في القرارات التي يتخذها الاتحاد الاوروبي.

وشدد كوربن على أن “العماليين لن يقبلوا باتفاق يجعل من المملكة المتحدة تتقبل بشكل سلبي قواعد يتم اتخاذ القرار بشأنها من قبل آخرين”.

وقال المتحدث بإسم حزب العمال لشؤون بريكست اريك ستارمر أن الاتحاد الجمركي الذي يدعو اليه كوربن سيكون شبيها بالاتحاد الجمركي القائم حاليا. الا ان جونسون قال ان كوربن “يوهم نفسه” وخطته “ستجعل من المملكة المتحدة مستعمرة للاتحاد الاوروبي”.

في المقابل، رحبت النقابات وهيئة ارباب العمل البريطانية باقتراح تشكيل اتحاد جمركي مع الاتحاد الاوروبي. وقالت هيئة ارباب العمل انه “حل واقعي تطالب به آلاف الشركات من كل الاحجام وفي كل القطاعات بمختلف انحاء المملكة المتحدة”.