سحبت الحكومة الكندية المحافظة السبت الجنسية الكندية من زكريا عماره المسجون بتهمة التخطيط عام 2006 لتنفيذ اعتداءات في وسط مدينة تورونتو في سابقة في هذا البلد.

وتم ابلاغ زكريا عماره المسجون في كيبيك بتجريده من جنسيته في رسالة بريدية، حسب ما ذكرت صحيفة “ناشيونال بوست” الناطقة باللغة الانكليزية.

وقال وزير الدفاع الكندي جيسون كيني في تغريدة على تويتر ان “هذا الرجل يكره كندا كثيرا وقد خطط لقتل مئات الكنديين. وقد خسر جنسيته”.

وفور خروجه من السجن، سيطرد زكريا عماره الذي يحمل الجنسيتين الكندية والاردنية، من البلاد الى الاردن. لكن لديه مهلة 60 يوما لاستئناف القرار.

وكانت المحكمة العليا في مقاطعة اونتاريو حكمت في كانون الثاني/يناير 2010 على عمارة الذي كان يبلغ من العمر 24 عاما بالسجن مدى الحياة. وقد يطلب الافراج المشروط عنه في 2016.

ويسمح قانون دخل حيز التنفيذ في ايار/مايو على الرغم من معارضة الليبراليين والديموقراطيين الجدد، للحكومة الكندية بسحب الجنسية من الذين يدانون بالارهاب ويحملون جنسيتين.