فازت الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية للمعسكرين التي جرت في ولاية اريزونا، وعززا بذلك تقدمهما في عدد المندوبين تمهيدا لمؤتمري الحزبين في تموز/يوليو المقبل.

وجرت انتخابات تمهيدية في ولايتي يوتا (الجمهوريون والديموقراطيون) وايداهو (الديموقراطيون فقط) لكن لم تعلن اي نتائج لها حتى الآن.

وهزم الميلياردير دونالد ترامب ابرز المرشحين لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، بسهولة سيناتور تكساس تيد كروز وحاكم اوهايو جون كاسيك في هذه الولاية المحاذية للمكسيك التي لقي فيها خطابه ضد الهجرة صدى.

وتشير التقديرات الاولية الى فوز ترامب بكافة مندوبي هذه الولاية الى مؤتمر الجمهوريين (58). وافادت نتائج ما زالت جزئية جدا ان قطب العقارات الثري حصل على اكثر من 46 بالمئة من الاصوات.

وفي معسكر الديمقراطيين هزمت هيلاري كلينتون منافسها الوحيد سيناتور فيرمونت بيرني ساندرز، لكن تقسيم المندوبين سيتم وفق مبدا النسبية. لكن نتائج جزئية تشير الى فوزها باكثر من ستين بالمئة من الاصوات، مما سيسمح لها بتعزيز تقدمها لجهة عدد المندوبين.

وفي تجمع انتخابي في سياتل، عبرت كلينتون عن سعادتها بفوزها في الاقتراع وهاجمت المرشحين الجمهوريين لردود فعلهم بعد اعتداءات بروكسل.

وكان ترامب اشار الى استخدام التعذيب من جديد بينما اقترح تيد كروز ان تقوم الشرطة بدوريات في الاحياء التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.

وقالت “نحتاج الى قائدة تتمتع بقدرات قيادية وقوية وذكية وقبل كل شىء متوازنة للرد على التهديدات”. واضافت ان “ما يقترحه دونالد ترامب وتيد كروز وآخرون ليس خطأ فقط بل خطير ايضا ولم يعزز امننا”.