حقق كل من هيلاري كلينتون في الحزب الديموقراطي ودونالد ترامب من جهة الجمهوريين فوزا كبيرا الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية الرئاسية في ثلاث ولايات من أصل خمسة، بحسب ترجيحات القنوات التلفزيونية الأميركية، فيما انسحب سناتور فلوريدا ماركو روبيو من السباق.

وفازت الديموقراطية هيلاري كلينتون في ولايات فلوريدا وأوهايو وكارولاينا الشمالية، فيما حقق دونالد ترامب فوزا إلينوي وكارولاينا الشمالية وفلوريدا وخسر أمام جون كايسك في ولاية أوهايو.

وهذا هو الفوز الأول لحاكم أوهايو كايسك في الانتخابات التمهيدية.

ودفع فوز ترامب في فلوريدا بسناتور الولاية ماركو روبيو إلى الانسحاب من السباق إلى البيت الأبيض.

وفي خطاب تضمن شجبا ضمنيا للخطاب الناري لترامب، قال روبيو أمام أنصاره في مسقط رأسه بميامي “رغم تبين أنها مشيئة الله بألا أصبح رئيسا في العام 2016، وربما أبدا، ورغم تعليق حملتي الانتخابية، فوصولي إلى هذه المرحلة المتقدمة يظهر كم أن الولايات المتحدة فريدة من نوعها”.

ودعا الأميركيين إلى “عدم الاستسلام للخوف والغضب”.

ولم تصدر أي نتائج بعد للديموقراطيين والجمهوريين في ولاية ميزوري، وللديموقراطيين فقط في ولاية إلينوي.

كما لم يحقق الديموقراطي بيرني ساندرز والجمهوري تيد كروز أي فوز بعد.

وبعد ظهور نتائج التصويت كاملة في هذه الولايات الخمس، يكون قد تم بعد ستة اسابيع من التجمعات الانتخابية وعمليات الاقتراع، اختيار اكثر من نصف المندوبين الذين سيشاركون في اختيار مرشحي الحزبين خلال الصيف المقبل، قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر.