أعلنت طبيبة هيلاري كلينتون ان مرشحة الحزب الديموقراطي للرئاسة الاميركية تعاني من التهاب رئوي واصيبت اثناء مراسم ذكرى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر باعياء ناجم عن حالة “جفاف وحمى” ما اضطرها الى مغادرة المكان، مطمئنة الى انها “تتعافى بسرعة”.

وقالت الطبيبة ليزا بارداك انها فحصت كلينتون (68 عاما) في منزلها في تشاباكوا بنيويورك بعدما نقلت اليه اثر الاعياء الذي اصيبت به اثناء مراسم الذكرى في مكان برجي التجارة السابقين في مانهاتن.

وكانت كلينتون شاركت في مراسم الذكرى لمدة 90 دقيقة قبل ان تغادر وتظهر في شريط فيديو وهي تكاد تهوى ارضا قبل ان يمسك بها احد مساعديها ويعينها على ركوب السيارة.

واوضحت الطبيبة بارداك في بيان نشرته الحملة الانتخابية للمرشحة الديموقراطية ان كلينتون “تعاني من سعال مرتبط بحساسية. الجمعة وخلال فحص هذا السعال المستمر منذ فترة طويلة تم تشخيص اصابتها بالتهاب رئوي”.

واضاف البيان ان كلينتون “اخضعت لعلاج بالمضادات الحيوية وقد نصحت بالخلود للراحة وتعديل جدول عملها. خلال الحفل صباح اليوم اصيبت بارتفاع في الحرارة وبحالة جفاف. لقد كشفت عليها لتوي وقد عولجت حالة الجفاف وهي تتعافى بسرعة”.