صرحت المرشحة الديموقراطية للبيت الابيض هيلاري كلينتون الاثنين ان خصمها الجمهوري دونالد ترامب قد يقوم بامور لا يمكن التكهن بها خلال المناظرات المقبلة، مؤكدة انها تستعد “لأمور جنونية”.

وقالت كلينتون ممازحة لدى استضافتها في برنامج “جيمي كيميل شوو” الترفيهي على شبكة “ايه بي سي” الاميركية “يجب الاستعداد لامور جنونية. انا مصممة على استلهام تجاربي من المدرسة الابتدائية”.

ومن المقرر ان تجري المناظرة التلفزيونية الاولى بعد شهر قرب نيويورك.

غير ان دونالد ترامب لمح الى انه قد لا يشارك في المناظرات الثلاث المقررة، ولو ان هذه المناسبات التي تلقى متابعة شديدة من المشاهدين توفر له فرصة هامة لاقناع الناخبين المترددين في وقت تتقدمه كلينتون بفارق كبير في استطلاعات الراي.

ويمكن فعلا توقع سجالات غير مالوفة خلال المناظرة الاولى في ضوء نهج ترامب الهجومي والانتقادات الاخيرة التي وجهها الى كلينتون وتضمنت مؤخرا تلميحات مبهمة الى مشكلات صحية غير محددة قال انها تعاني منها، فضلا عن نعتها بـ”المنافقة”.

وطلب مقدم البرنامج جيمي كيمل ممازحا من كلينتون ان تفتح قدرا من المخللات لتثبت انها في صحة جيدة.

واشار ايضا الى قضية الرسائل الالكترونية لكلينتون التي ارسلتها مستخدمة خادما شخصيا بدل ارسالها عبر الاجهزة الرسمية لوزارة الخارجية يوم كانت وزيرة للخارجية بين العامين 2009 و2013.

وحين قالت المرشحة انها تتواصل في الاونة الاخيرة مع احفادها عبر “فايستايم”، سالها المقدم مازحا ما اذا كانت تعتزم استخدام هذا التطبيق للاتصالات الهاتفية المصورة بدل الرسائل الالكترونية.

وتم التطرق ايضا خلال المقابلة الى تصريحات دونالد ترامب التي اتهم فيها الرئيس باراك اوباما وكلينتون بتأسيس تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال جيمي كيمل على وقع تصفيق الحاضرين الذين رحبوا بكلينتون “من كان يصدق ان هذا الجمهور سيظهر هذا القدر من الحماسة حيال مؤسسة تنظيم الدولة الاسلامية؟”.

واوردت كلينتون “حين يتحدث ترامب بالطريقة التي يتحدث فيها فهذا الامر يساعد في الواقع الارهابيين”.

واضافت “لدي انطباع احيانا بان هذه الحملة دخلت في عالم مختلف”.

وقالت مازحة تعليقا على الشائعات عن حالتها الصحية “علي ان اتطرق الى حقيقة اخرى وان ارد على اسئلة تتصل بما اذا كنت لا ازال على قيد الحياة”.